العبادي يدعو إلى الحوار والتزام الدستور   
الجمعة 1437/7/9 هـ - الموافق 15/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:02 (مكة المكرمة)، 16:02 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الخلافات داخل مجلس النواب تسببت في تعطيل عمل الحكومة، داعيا في كلمة وجهها للعراقيين إلى "التحلي بالصبر والحكمة، وإتاحة الفرصة للحوار"، بعد الأحداث التي شهدها البرلمان العراقي.

وأكد رئيس الوزراء العراقي رفضه الرضوخ لما سماه "خيار الاستسلام للفوضى والانقسام والخلافات وجر البلاد إلى المجهول والسقوط في الهاوية".

وطالب العبادي الكتلة النيابية لحزب الدعوة الإسلامي، الذي يقوده رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، إلى الالتزام بالدستور والاستحقاقات الوطنية في انتخاب رئيس جديد للبرلمان.

وشهد البرلمان العراقي خلافات حادة على قانونية جلسة الخميس التي تمكن عشرات النواب من عقدها، والتصويت فيها على إقالة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الذي رفض إقالته، وقال إن هذا القرار لا يترتب عليه أي أثر قانوني، مؤكدا أن المجلس سيستأنف جلساته الاعتيادية غدا السبت.

النواب المعتصمون رفضوا عودة الجبوري رئيسا للبرلمان (رويترز)

إقالة الجبوري
وفي تطورات الأزمة، أكد عضو ائتلاف دولة القانون العراقي محمد الصيهود اليوم الجمعة أن النواب المعتصمين في البرلمان قرروا عدم السماح لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري بالحضور إلى مقر البرلمان وعقد جلسات رسمية بصفته رئيسا.

ونقلت وكالة الأناضول عن الصيهود قوله إنه بإمكان الجبوري اللجوء إلى المحكمة الاتحادية للاعتراض على إقالته التي صوت عليها "174 نائباً من أصل 328" في جلسة الخميس.

وتابع أن البرلمان سيشهد في جلسة غد السبت انتخاب رئيس ونائبين له، وستعقب ذلك خطوة سحب الثقة من الحكومة، وتشكيل حكومة جديدة، "والاستمرار في مشروع الإصلاح الشامل والجذري".

ومنذ الثلاثاء الماضي، يواصل عشرات النواب العراقيين اعتصامهم داخل مقر المجلس النيابي، للمطالبة بإقالة رئيس المجلس، إثر تأجيل جلسة التصويت على مرشحي العبادي للتشكيلة الوزارية الجديدة التي اقترحها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة