قوى لبنانية وفلسطينية تتضامن مع مثنى الضاري   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

تضامن كبير مع مثنى الضاري داخل العراق وخارجه (الجزيرة نت)
نظم العشرات من ممثلي القوى والفصائل اللبنانية والفلسطينية في بيروت لقاء تضامنيا مع عضو مجلس شورى هيئة علماء المسلمين في العراق مثنى حارث الضاري الذي اعتقلته القوات الأميركية يوم الاثنين.

واعتبر رئيس المنتدى القومي العربي معن بشور أن اعتقال مثنى الضاري "دليل على خوف المحتل من الكلمة الصادقة"، خصوصا أنه تم بعد انتهائه من الإدلاء بتصريحات لإحدى الفضائيات العربية.

وأكد بيان صدر عن المنتدى تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن اعتقال الضاري دليل آخر على "انعدام مصداقية الادعاءات الأميركية بتحرير العراق وزيف دعاوى تحويله إلى نموذج للديمقراطية".

وقد شارك في اللقاء إضافة إلى ممثلي القوى والفصائل اللبنانية والفلسطينية الأمين العام لمؤتمر الأحزاب العربية الأردني عبد العزيز السيد، ومنسق الحملة الشعبية العربية لنصرة شعب العراق المغربي خالد السفياني.

يذكر أن هيئة علماء المسلمين في العراق اعتبرت اعتقال الضاري واثنين من مرافقيه "ردا عقابيا" من الولايات المتحدة على قرار الهيئة عدم المشاركة في المؤتمر الوطني العراقي المتوقع عقده منتصف الشهر الجاري لانتخاب مجلس وطني.

من ناحية أخرى ندد المشاركون في اللقاء بتفجيرات الكنائس في بغداد والموصل الأحد الماضي. وأكد معن بشور أن استهداف الكنائس لا علاقة له بالمقاومة الحقيقية، متهما أجهزة الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية بالوقوف وراءها "لتشويه صورة المقاومة بعد أن فشلت في القضاء عليها عسكريا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة