إدانة أسترالي بتلقي أموال من تنظيم القاعدة   
الأحد 1427/1/28 هـ - الموافق 26/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)

توماس أول شخص يدان بمقتضى قوانين الإرهاب الجديدة (رويترز-أرشيف)
أدان القضاء الأسترالي رجلا أستراليا بتهمة تلقي أموال من تنظيم القاعدة ليكون أول شخص يدان بمقتضى القوانين الجديدة الصارمة الخاصة بما يعرف بـ"مكافحة الإرهاب".

ووجه الادعاء العام لجوزيف تيرانس توماس الأسترالي المولد الذي أعلن إسلامه في الخارج تهمة تلقي 2730 دولارا أميركيا وتذكرة طيران للعودة إلى أستراليا على خطوط طيران كانتاس من عنصر في القاعدة في باكستان يدعى خالد بن عطاش قبل اعتقاله واحتجازه لأربعة أشهر في باكستان عام 2003.

وقال فريق الدفاع عن توماس إنه خطط لاستخدام الأموال التي أعطاه إياها عطاش كي يساعد أسرته وليس لتنفيذ أعمال إرهابية.

وذكر ممثل الادعاء للمحكمة نيكولاس روبنسون أن توماس قال للشرطة الأسترالية خلال التحقيق معه في سجنه بباكستان إن عطاش طلب منه مراقبة منشآت عسكرية في أستراليا.

واعترف سائق الأجرة توماس الذي يعرف باسم "جهاد جاك" بتلقي تدريبات في أحد معسكرات التدريب العسكرية في الشهور التي سبقت 11 سبتمبر/أيلول 2001 في منطقة الفاروق بأفغانستان حيث التقى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

غير أن المحلفين برؤوا توماس (32 عاما) من تهمة تقديم الدعم الدولي لشبكة القاعدة بين يوليو/تموز 2002 ويناير/كانون الثاني 2003.

ويواجه سائق الأجرة توماس عقوبة تصل إلى السجن 25 عاما لتلقيه أموالا من القاعدة، وعامين آخرين لإدانته بحيازة جواز سفر مزور.

وقد أمرت المحكمة بحبس توماس ريثما يصدر حكم بحقه في الثاني من مارس/آذار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة