نجيب محفوظ يغادر العناية المركزة بمستشفى الشرطة   
السبت 1423/11/15 هـ - الموافق 18/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
نجيب محفوظ

غادر الأديب المصري نجيب محفوظ -الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1988- أمس غرفة العناية المركزة في مستشفى هيئة الشرطة بالقاهرة وصحته في تحسن.

وكان محفوظ (91 عاما) نقل إلى المستشفى في 9 يناير/ كانون الثاني ووضع في العناية المركزة بسبب إصابته بنزلة برد حادة، سببت التهابا في الشعب الهوائية وارتفاعا في الحرارة.

ولمحفوظ الذي ولد في القاهرة سنة 1911 وحصل على جائزة نوبل للآداب عام 1988 حوالي خمسين رواية أشهرها ثلاثيته (بين القصرين) و(قصر الشوق) و(السكرية)، و(زقاق المدق) و(خان الخليلي) و(ميرامار) و(ثرثرة فوق النيل).

ويعتبر الإسلاميون أن روايته (أولاد حارتنا) التي نشرت في 1959 قبل أن يمنعها الأزهر "مسيئة للإسلام" حيث يرون أنه يجسد الله في شخصية رب عائلة متسلط أفرادها من الأنبياء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة