محكمة عسكرية روسية تحكم بسجن صحفي بتهمة التجسس   
الثلاثاء 1422/10/10 هـ - الموافق 25/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
موسكو

أصدرت محكمة عسكرية روسية اليوم حكما بالسجن مدة أربع سنوات على صحفي بتهمة تسريب صور تلفزيونية عن دفن نفايات نووية في المحيط الهادي.

فقد قضت المحكمة بسجن الصحفي غريغوري باسكو لقيامه بتسليم محطة تلفزيونية يابانية صورا للبحرية الروسية وهي تدفن النفايات النووية.

وقامت المحكمة بإسقاط تسع تهم من أصل عشرة كانت موجهة للصحفي، لكنها أدانته بتهمة نقل معلومات سرية لأسطول الباسيفيك أثناء قيامه بتمارين عسكرية وإيصالها لوسائل الإعلام اليابانية.

ورفضت المحكمة طلبات الادعاء العام بإنزال عقوبة السجن بحق الصحفي مدة تسع سنوات، لانتفاء حصول أضرار كبيرة للدولة. وكان الادعاء العام قد اتهم باسكو بتقديمه وثيقة سرية لوسائل إعلام يابانية عن قاعدة عسكرية تحتوي على نفايات مشعة، كما اتهمه بالتجسس لحساب اليابان، غير أن باسكو يقول إن المعلومات التي قام بنقلها للصحافة اليابانية ليست سرية.

وقال محامي الصحفي إن موكله سيقدم استئنافا للمحكمة الروسية العليا يوم غد. وشدد على براءة موكله. وكان باسكو قد اعتقل عدة مرات بتهمة التجسس كانت أولاها عام 1997.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة