الإفراج قريبا عن متهم بمحاولة تفجير مطار لوس أنجلوس   
الأحد 1429/6/26 هـ - الموافق 29/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

المطارات الأميركية شددت الرقابة منذ الكشف عن محاولات فاشلة لتفجير بعضها
(رويترز-أرشيف)


كشفت صحيفة أميركية عن أن السلطات البريطانية ستفرج عما قريب عن مواطن جزائري كان قد اتهم بتدبير محاولة فاشلة لتفجير مطار لوس أنجلوس الدولي عام 1999.

وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز اليوم إن قرار المحكمة القاضي بالإفراج عن الجزائري البالغ من العمر 45 عاما بكفالة مالية بعد سبع سنوات قضاها رهن الاعتقال يأتي عقب إطلاق السلطات سراح رجل الدين الأردني أبو قتادة, الذي يعتقد أنه المنظر الأول لتنظيم القاعدة في أوروبا.

ويكتفي المسؤولون البريطانيون بالإشارة إلى اسم الجزائري الذي تصفه الصحيفة بأنه أحد قيادات القاعدة، بالحرف الإنجليزي U نزولا عند أمر قضائي بالامتناع عن ذكر اسمه علانية.

وكان القضاة الأميركيون يطلقون عليه في صحيفة الاتهام عام 2001 اسم أبو ضحى إذ ظل اسمه الحقيقي غير معروف.

وكما هو الحال مع أبو قتادة فإن شروط الكفالة الصارمة ستحد من حركة المواطن الجزائري واتصالاته وستتيح للشرطة رصده عن كثب.

على أن الصحيفة تنسب إلى خبراء ومسؤولين في مكافحة الإرهاب اعتقادهم أن الإخفاق في الاحتفاظ بالرجلين خلف القضبان ينم عن عقبات مستمرة تقف أمام محاربة تنظيم القاعدة في أروقة نظام القضاء الغربي.

وأوضحت الصحيفة أن الإفراج عن المتهم الجزائري ناجم عن عدم وجود بينة ثابتة لمقاضاته ومعارضة القضاة البريطانيين الشديدة لترحيل متهمين إلى دول تكون فيها سجلات حقوق الإنسان موضع شك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة