أكثر من عشرين قتيلا بتفجير بالعراق   
السبت 25/5/1434 هـ - الموافق 6/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)
شرطي عراقي يتفقد مخلفات هجوم سابق في مدينة بعقوبة (الفرنسية-أرشيف)

قتل أكثر من 20 شخصا وأصيب خمسون آخرون اليوم السبت بتفجير "انتحاري" استهدف حملة انتخابية وسط مدينة بعقوبة شمال شرق العراق.

وأفاد مراسل الجزيرة في العراق بأن عشرين شخصا قتلوا وأصيب خمسون آخرون بتفجير انتحاري وسط مدينة بعقوبة.

وقالت مصادر إن التفجير استهدف حملة انتخابية لمرشح عن كتلة "عازمون على البناء" في الانتخابات المحلية التي ستجرى نهاية الشهر الجاري.

وبدورها قالت الشرطة ومسعفون إن 22 شخصا على الأقل قتلوا عندما فجر شخص نفسه في خيمة للدعاية الانتخابية مليئة بالناس في مدينة بعقوبة العراقية اليوم.

وأوضحت الشرطة أن "مسلحا قام برمي قنبلة يدوية على الحشد قبل أن يقوم الانتحاري بتفجير نفسه".

وقال عقيد في شرطة محافظة ديالى إن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط حملة للترويج للمرشح مثنى أحمد عبد الواحد وسط مدينة بعقوبة".

وتعتبر محافظة ديالي -التي تعد بعقوبة عاصمة لها- واحدة من المناطق الأكثر عنفا في العراق، حيث شهدت العام الماضي مقتل 560 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة