فرنسا تنوي إرسال مبعوث إلى إيران   
الأربعاء 1427/12/28 هـ - الموافق 17/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:43 (مكة المكرمة)، 4:43 (غرينتش)
باريس ترسل إشارات للانفتاح على إيران (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت فرنسا اليوم نيتها إيفاد مبعوث رئاسي إلى طهران لبحث "المسائل الإقليمية" بالمنطقة.
 
وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية هذه الخطوة موضحة أن البحث في ذلك جار إنما لم يتم اتخاذ أي قرار نهائي. وأشارت بهذا الخصوص إلى أن "قرارا من هذا القبيل (..) لا يتخذ دون استشارة شركائنا وخصوصا دول المنطقة".
 
ويأتي هذا الموقف الرسمي ردا على مقال نشرته صحيفة لوموند الفرنسية اليوم يقول إن الرئيس جاك شيراك "يحاول الانفتاح دبلوماسيا على إيران" وإرسال مبعوث رفيع المستوى إلى طهران لمناقشة الوضع في لبنان والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
 
خطوة محسوبة
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جان باتيست ماتيي أن باريس "تريد لذلك أن تأخذ في الحسبان ما قد يتمخض عن هذه الزيارة من التزامات ونتائج ملموسة".
 
وأضاف ماتيي أن "الهدف من حوار محتمل مع إيران يتمثل في التأكيد مجددا على مواقفنا من القضايا الإقليمية"، مشيرا إلى لبنان والنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
 
وقال "نتوقع من إيران أن تساهم في استقرار المنطقة ونعتبر أنه قد يكون مفيدا إجراء حوار مع هذا البلد حول هذه القضايا مع بعض الشروط".
 
موقف وتطورات
وبخصوص ملف البرنامج النووي الإيراني قال ماتيي أن باريس لا ترغب في أن تحل محل "القناة المتعددة الأطراف" -الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والوكالة الدولية  للطاقة الذرية- للتعامل مع الإيرانيين.
 
فرنسا لا ترغب في تعامل أحادي مع طهران بشأن الملف النووي (الفرنسية-أرشيف)  
وأعلن أن "فرنسا مازالت متضامنة تماما مع المجتمع الدولي" في هذه المسألة، مشددا على "أن بلاده متمسكة جدا بتنفيذ قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الأمن الدولي".
 
ويذكر أن طهران تخضع لعقوبات أقرها مجلس الأمن الدولي بسبب مواصلتها برنامجها النووي.
 
وفي خضم هذه التطورات زار مفتشون تابعون للوكالة الذرية للطاقة الذرية اليوم مفاعل نتانز لتخصيب اليورانيوم وسط إيران.
 
واعتبر مسؤول إيراني طلب عدم الكشف عن اسمه أن "التقدم السريع الذي أحرز في نتانز أثارحساسيات لدى  الوكالة" معربا عن "الأمل في أن تؤدي هذه الزيارة إلى إزالتها".
 
وعلى صعيد آخر أعلنت روسيا رسميا اليوم إنهاء تسليم إيران أنظمة صواريخ أرض جو من طراز " تور-إم1" بموجب عقد بين البلدين.
 
وكانت واشنطن قد أقرت نهاية سبتمبر/أيلول قانونا ينص على فرض عقوبات على الدول التي تتعاون في البرنامج النووي الإيراني أو التي تزود إيران بأسلحة تتطلب تكنولوجيا متطورة أو صواريخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة