سول تطالب بيونغ يانغ بوقف برنامجها النووي   
الأحد 13/8/1423 هـ - الموافق 20/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلبت كوريا الجنوبية من جارتها كوريا الشمالية وقف برنامجها النووي فورا والمباشرة بحوار مع الولايات المتحدة بهذا الشأن وذلك أثناء محادثات بين الكوريتين بدأت اليوم في بيونغ يانغ واستمرت زهاء الساعة.

وقال ري بونغ جو المتحدث باسم الوفد الكوري الجنوبي في بيونغ يانغ "لقد أبلغناهم بوضوح أننا نعارض أي تطور نووي". وتعد هذه أول محادثات تعقد بين البلدين على المستوى الوزاري منذ أن أعلنت الولايات المتحدة أن كوريا الشمالية اعترفت بامتلاكها برنامجا للأسلحة النووية.

وتم الترتيب لهذه المحادثات قبل كشف الولايات المتحدة يوم الأربعاء الماضي عن برنامج كوريا الشمالية النووي والذي يهدد بقلب توازن دقيق في شبه الجزيرة الكورية. وستواصل الكوريتان الحوار على مدى أربعة أيام والذي يأتي في إطار الاتصالات المنتظمة المقررة أصلا لتعزيز الروابط بين البلدين.

جيمس كيلي
في هذه الأثناء وصل جيمس كيلي مساعد وزير الخارجية الأميركي إلى طوكيو اليوم في المحطة الأخيرة ضمن جولة دبلوماسية تهدف لتكثيف الضغط على كوريا الشمالية التي قالت واشنطن إنها اعترفت بتطوير أسلحة نووية.

وأجرى كيلي مشاورات مماثلة في الصين وكوريا الجنوبية لدفع بيونغ يانع للتخلي عن برنامجها السري. وتعهدت اليابان بإثارة القضية مع كوريا الشمالية في محادثات بشأن إقامة علاقات دبلوماسية تجري يومي 29 و30 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في كوالالمبور.

ويمثل تطوير كوريا الشمالية أسلحة نووية انتهاكا لإطار عمل اتفق عليه عام 1994 تعهدت في ظله بوقف مثل هذه الأنشطة مقابل إمدادها بزيت الوقود والحصول على محطات طاقة نووية من الولايات المتحدة والدول الحليفة لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة