اللجنة الأولمبية الدولية توقف لامين دياك مؤقتا   
الثلاثاء 1437/1/29 هـ - الموافق 10/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:50 (مكة المكرمة)، 20:50 (غرينتش)

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية الثلاثاء إيقاف عضوها الفخري الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى السنغالي لامين دياك مؤقتا بسبب خضوعه للتحقيق في قضية رشى وغسل أموال.

وكتبت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان لها بعد ظهر الثلاثاء أنها "قررت تنفيذ اقتراح لجنة الأخلاق بإيقاف لامين دياك مؤقتا".

ويخضع دياك (82 عاما) الذي ترأس الاتحاد الدولي لألعاب القوى لمدة 15 عاما حتى أغسطس/آب الماضي، للتحقيق في فرنسا في قضايا فساد تتعلق بحملة مكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي وبأنه تلقى أموالا من أجل حجب الحقيقة في بعض الحالات.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية لجأت الاثنين إلى لجنة الأخلاق التابعة لها بخصوص هذه القضية.

وأعلنت باكريت زابيلي رئيسة هذه اللجنة "على ضوء التحقيق الذي يخضع له السيد لامين دياك الذي يعد عضوا شرفيا في اللجنة الأولمبية الدولية، قررت متابعة حالته في لجنة الأخلاق".

وأخذ القضاء الفرنسي على عاتقه الاهتمام بهذه القضية منذ أسابيع عدة، من سلسلة من التفتيشات وجلسات الاستماع التي أثمرت الأسبوع الماضي عن ثلاثة تحقيقات؛ الأول، وهو الأكثر ضجة، يتعلق بدياك والذي وجهت إليه تهمة قبول رشى وغسل أموال.

أما التحقيقان الآخران فيتعلقان بمقربين منه، هما مستشاره القانوني المحامي السنغالي حبيب سيسيه والطبيب السابق المسؤول عن مكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي الفرنسي غابريال دوليه، حيث وجهت إليهما تهمة تلقى رشى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة