الشرطة المصرية تهاجم طلاب الأزهر ومسيرات ليلية   
الأربعاء 1/7/1435 هـ - الموافق 30/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:35 (مكة المكرمة)، 3:35 (غرينتش)

قالت مصادر طلابية إن الشرطة المصرية أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والخرطوش، على طلاب جامعة الأزهر داخل المدينة الجامعية شرق القاهرة مساء الثلاثاء وفجر الأربعاء. وذلك بالتزامن مع مسيرات ليلية في عدة محافظات رفضا للانقلاب.

وحسب المصدر نفسه، اعتلت عناصر أمنية الأسطح المجاورة للمدينة الجامعية. وكان الطلاب قد علقوا لافتات بأسماء عدد من زملائهم الذين قتلوا أثناء مواجهات مع الأمن على عدد من مباني المدينة الجامعية.

بالتزامن مع ذلك خرجت مسيرات ليلية في عدة محافظات رفضا للانقلاب وتنديدا بغلاء الأسعار وفشل السلطة الحالية في إدارة شؤون البلاد، على حد قول المتظاهرين.

وردد المتظاهرون شعارات مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، ورفعوا صورا تحمل شاره رابعة العدوية وصورا للمعتقلين، وأكدوا أنهم مستمرون في فعالياتهم حتي إسقاط الانقلاب وعودة المسار الديمقراطي، وأكدوا أيضا تضامنهم الكامل مع انتفاضة السجون التي ستبدأ اليوم.

وفي الإسكندرية نظم تحالف دعم الشرعية فعاليات ليلية للتنديد بالأحكام الصادرة يوميا بحق رافضي الانقلاب.

وانطلقت المسيرات من ميادين عدة بشرق وغرب المدينة، ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية وشارات رابعة، مرددين هتافات ضد وزير الداخلية ووزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي مطالبين بتطهير المؤسسة القضائية ممن سموهم القضاة الظالمين الموالين لقادة الانقلاب.

وفي محافظة أسيوط بالصعيد خرجت عدة مسيرات ليلية للتنديد بالانقلاب وداعميه، وتعالت هتافاتهم المطالبة بالقصاص لكل القتلى من مؤيدي الشرعية منذ انقلاب 3 يوليو/تموز والتعامل العنيف من جانب قوات الأمن ضدهم. كما شددوا على مواصلة حراكهم حتى إسقاط ما وصفوه بالحكم العسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة