المحطات الكبرى في عملية السلام منذ اتفاق أوسلو   
الاثنين 2/4/1424 هـ - الموافق 2/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ياسر عرفات يصافح إسحاق رابين عقب توقيع اتفاق أوسلو في واشنطن العام 1993 ويتوسطهما بيل كلينتون (أرشيف)

تعقد في مدينة العقبة بالأردن الأربعاء المقبل قمة فلسطينية إسرائيلية أميركية لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط بعد توقف استمر نحو 33 شهرا بسبب الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي. وتناقش القمة خطة السلام الدولية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم خارطة الطريق.

وفي ما يلي المحطات الكبرى في عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ توقيع اتفاق أوسلو في عام 1993:

13 سبتمبر/ أيلول 1993
بعد مفاوضات سرية استمرت ستة أشهر في العاصمة النرويجية أوسلو, وقعت منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل اتفاقا في واشنطن ينص على اعتراف متبادل بينهما. وقام رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي حينذاك إسحاق رابين بمصافحة تاريخية في البيت الأبيض.

الأول من يوليو/ تموز 1994
عرفات يعود إلى الأراضي الفلسطينية بعد 27 عاما في المنفى, ويشكل في قطاع غزة بنية لحكم ذاتي هو السلطة الفلسطينية.

28 سبتمبر/ أيلول 1995
توقيع اتفاق مؤقت في واشنطن يقضي بتوسيع نطاق الحكم الذاتي ليشمل الضفة الغربية, أطلق عليه اسم "أوسلو/2".

4 نوفمبر/ تشرين الثاني 1995
اغتيال إسحاق رابين برصاص أحد المتدينين اليهود، وتولي نائبه وزير الخارجية في حينها شمعون بيريز رئاسة الحكومة.

13 نوفمبر-21 ديسمبر/ كانون الأول 1995
إسرائيل تنسحب من عدد من المدن الفلسطينية في الضفة الغربية هي جنين وقلقيلية وطولكرم ونابلس ورام الله وبيت لحم.

20 يناير/ كانون الثاني 1996
الفلسطينيون ينتخبون رئيس منظمة التحرير ياسر عرفات رئيسا للسلطة الفلسطينية وينتخبون في الوقت نفسه نواب المجلس التشريعي.

15 يناير/ كانون الثاني 1997
اتفاق على انسحاب إسرائيلي من أربعة أخماس مدينة الخليل المحتلة في جنوب الضفة الغربية, وطبق الاتفاق في اليوم التالي.

6 أكتوبر/ تشرين الأول 1997
استئناف محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد سبعة أشهر من توقفها.

23 أكتوبر/ تشرين الأول 1998
اتفاق انتقالي يوقع في واي بلانتيشن يتناول وسائل تطبيق انسحاب عسكري إسرائيلي من 13% من الضفة الغربية والإفراج عن 750 معتقلا فلسطينيا لدى إسرائيل.

20 نوفمبر/ تشرين الثاني 1998
إسرائيل تنقل إلى الفلسطينيين السلطة المدنية على 2% من الضفة الغربية طبقا لما تنص عليه المرحلة الأولى من اتفاق واي بلانتيشن.

14 ديسمبر/ كانون الأول 1998
المجلس التشريعي الفلسطيني يلغي المواد التي تدعو إلى تدمير إسرائيل في الميثاق الوطني الفلسطيني.

5 سبتمبر/ أيلول 1999
رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك يوقعان في شرم الشيخ (مصر) صيغة مجددة لاتفاق واي بلانتيشن.

10 سبتمبر/ أيلول 1999
إسرائيل تنسحب من 7% من أراضي الضفة الغربية وتسلمها للسلطة الفلسطينية.

21 مارس/ آذار 2000
إسرائيل تنقل إلى الفلسطينيين السيطرة على 6.1% من الضفة الغربية ليسيطر الفلسطينيون بذلك على 40% من الضفة الغربية.

11-25 يوليو/ تموز 2000
مؤتمر "كامب ديفيد/2" بين عرفات وباراك برعاية الرئيس الأميركي بيل كلينتون والمفاوضات تتعثر خصوصا بشأن الأماكن المقدسة في القدس.

28 سبتمبر/ أيلول 2000
اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية بعد زيارة لزعيم المعارضة اليمينية رئيس الوزراء الحالي أرييل شارون إلى باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية.

19-23 ديسمبر/ كانون الأول 2000
محادثات فلسطينية إسرائيلية جديدة في قاعدة بولينغ قرب واشنطن، والرئيس كلينتون يقترح خطة تنص على سيادة فلسطينية مشروطة على المسجد الأقصى وقبة الصخرة ومنح الفلسطينيين السيطرة على 95% من الضفة الغربية.

28 ديسمبر/ كانون الأول 2000
إلغاء قمة ثلاثية كان يفترض أن تعقد في شرم الشيخ بين عرفات وباراك والرئيس المصري حسني مبارك.

21-27 يناير/ كانون الثاني 2001
الفلسطينيون والإسرائيليون يجرون مفاوضات طويلة في طابا (مصر) لكن الاجتماع ينفض دون التوصل إلى اتفاق.

4 مايو/ أيار 2001
اللجنة الدولية التي شكلت برئاسة السيناتور الأميركي السابق جورج ميتشل لدراسة الوضع المتدهور في الشرق الأوسط تعرض تقريرها على الفلسطينيين والإسرائيليين, مطالبة بوقف الانتفاضة الفلسطينية وتجميد الاستيطان الإسرائيلي ثم استئناف المفاوضات للتوصل إلى حل نهائي.

28 مارس/ آذار 2002
القمة العربية في بيروت تتبنى مبادرة سعودية تدعو إلى انسحاب إسرائيلي كامل من الأراضي العربية المحتلة مقابل سلام عربي إسرائيلي كامل.

25 أبريل/ نيسان 2002
ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز يقدم إلى الرئيس الأميركي جورج بوش وثيقة من ثماني نقاط لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل, وصفها بوش بأنها "بناءة".

17 سبتمبر/ أيلول 2002
اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة تتبنى خطة سلام جديدة تدعى خارطة الطريق تنص على إقامة دولة فلسطينية بحلول عام 2005.

18 ديسمبر/ كانون الأول 2002
الولايات المتحدة تعارض تبني خارطة الطريق قبل الانتخابات الإسرائيلية في يناير/ كانون الثاني من العام التالي.

30 أبريل/ نيسان 2003
الفلسطينيون والإسرائيليون يتسلمون خارطة الطريق التي نشرها البيت الأبيض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة