تركيا تعتقل عشرات من رجال الشرطة بتهمة التنصت   
الثلاثاء 26/9/1435 هـ - الموافق 22/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)

أوقفت السلطات التركية الثلاثاء العشرات من كبار ضباط الشرطة بتهمة الضلوع في أنشطة تجسس وتنصت غير قانونية أثناء تحقيق في تهم فساد شملت مقربين من رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وذكرت قناة "سي.أن.أن" التركية الإخبارية أنه جرى احتجاز 76 ضابطا على الأقل في 22 إقليما في تركيا للاشتباه في "تشكيل منظمة إجرامية والتنصت على الهواتف دون سند قانوني".

وأوردت صحيفة "حرييت" على موقعها أن عمليات مداهمة متزامنة تمت في 22 مدينة بمختلف أنحاء تركيا.

وأوقف أربعون مسؤولا حاليا وسابقا في إسطنبول، بما في ذلك الرئيس السابق لوحدة مكافحة الإرهاب في شرطة إسطنبول عمر كوسى، وأظهرت صور بثتها قنوات تركية مسؤولين كبارا بالشرطة وهم مقيدو الأيدي.

من جهتها، قالت وسائل إعلام أخرى إن معظم المعتقلين شغلوا مناصب رفيعة أثناء تحقيق فساد في العام الماضي أدى إلى رحيل أربعة من الوزراء واعتقال رجال أعمال بارزين مقربين من أردوغان.

ويتهم المشتبه بهم بالتجسس والتنصت بشكل غير قانوني وتزوير وثائق رسمية وانتهاك السرية وتلفيق أدلة وانتهاك سرية التحقيق، بحسب وسائل الإعلام التركية.

وكان أردوغان اتهم أنصار حركة فتح الله غولن بالتدخل في شؤون الشرطة والقضاء، وبالتآمر لتدبير فضيحة فساد من أجل الإطاحة بحكومته قبل الانتخابات المحلية في مارس/آذار.

وحقق حزب العدالة والتنمية الحاكم فوزا كاسحا في تلك الانتخابات، وبات رئيسه أردوغان مرشحا للانتخابات الرئاسية المقررة في العاشر من أغسطس/آب المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة