وثيقة أوروبية تطالب بحوار مع الإسلاميين المعتدلين   
الأحد 1426/3/9 هـ - الموافق 17/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:58 (مكة المكرمة)، 5:58 (غرينتش)

تناولت الصحف العربية اللندنية اليوم الأحد عدة مواضيع، فقد كشفت عن وثيقة أوروبية تقترح إطلاق حوار مع إسلاميين معتدلين في الشرق الأوسط، كما تطرقت إلى المفاوضات العراقية بشأن تشكيل الحكومة الجديدة، إضافة إلى مواضيع أخرى.

وثيقة أوروبية
"
الحكومات الأوروبية تشعر بالحاجة إلى إطلاق حوار مع قوى إسلامية معتدلة في المنطقة لتسهيل إجراء الإصلاحات التي ترمي إلى حرمان المتطرفين من استغلال مشاعر الإحباط واليأس لإنتاج أجيال جديدة من الانتحاريين
"
مصادر أوروبية/ الحياة
نقلت صحيفة الحياة عن مصادر دبلوماسية أوروبية أنها قدمت وثيقة أمس السبت إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع غير رسمي في بروكسيل تدعو إلى بحث فكرة الحوار مع التنظيمات الإسلامية المعتدلة في الشرق الأوسط للتشجيع على الانتقال إلى الديمقراطية في هذا الجزء من العالم.

وأضافت المصادر الأوروبية أن عددا متزايدا من الحكومات الأوروبية يشعر بالحاجة إلى إطلاق حوار مع قوى إسلامية معتدلة في المنطقة لتسهيل إجراء الإصلاحات التي ترمي إلى حرمان المتطرفين من استغلال مشاعر الإحباط واليأس والتهميش والفشل الاقتصادي لإنتاج أجيال جديدة من "الانتحاريين".

وتوقعت أن يكون مثل هذا الحوار مشروطا بموافقة القوى الإسلامية المعنية على المرتكزات الأساسية للعملية الديمقراطية وفي طليعتها التداول السلمي للسلطة.

ولاحظت أن واشنطن ليست بعيدا عن هذا المناخ الذي ظهرت بعض مؤشراته في اتصالات علنية أو سرية تجريها أطراف غربية مع قوى إسلامية في مصر وسوريا وفلسطين ودول أخرى.

واعترفت تلك المصادر أن الحوار مع الإسلاميين المعتدلين لن يكون سهلا بسبب الأجواء القائمة في المنطقة، فضلا عن أنه قد يثير مخاوف حكومات تخشى أن يستغل الإسلاميون صناديق الاقتراع للاستيلاء على السلطة ثم تعطيل العملية الديمقراطية.

الحكومة العراقية
"
الائتلاف العراقي والتحالف الكردستاني على استعداد لمنح منصب نائب رئيس الوزراء للقائمة العراقية على أن يكون من الطائفة السنية، وأن يحظى بدعم شخصيتين سنيتين على الأقل من الكتل الأخرى، إضافة إلى تزكية علاوي له
"
الشرق الأوسط
استبعد النائب علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الائتلاف العراقي الموحد في تصريحات له بصحيفة الشرق الأوسط، مشاركة القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي في الحكومة الجديدة في حال تمسكها بمطالبها الحالية. مضيفا أن مطالبهم لا يمكن تنفيذها في هذا الوقت.

وأوضح الدباغ أن الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني على استعداد لمنح منصب نائب رئيس الوزراء إلى القائمة العراقية على أن يكون مرشحهم من الطائفة السنية، وأن يحظى بدعم شخصيتين سنيتين على الأقل من الكتل الأخرى، إضافة إلى تزكية علاوي له، مشيرا إلى وجود اتفاق حول إسناد حقيبتين لهم فقط من الوزارات الخدمية.

وذكر النائب راسم العوادي عضو الكتلة العراقية للصحيفة أن كتلته قامت بتسليم كتلتي الائتلاف العراقي والتحالف الكردستاني الخميس الماضي مذكرة تضمنت 10 فقرات ضمت المطالبة بأربع وزارات، على أن تكون إحداها الداخلية أو الدفاع ومنصب نائب رئيس الوزراء.

وأكد العوادي أن الفقرة العاشرة من المذكرة لا تزال موضع اختلاف مع الكتلتين، موضحا أن هذه النقطة تشدد على ضرورة تمتع علاوي وكتلته بحق نقض القرارات (الفيتو) داخل مجلس الوزراء أسوة بالكتلتين الرئيسيتين.

نظام علماني
"
النظام الطائفي المعمول به في لبنان منذ زمن بعيد أصبح متقادما ولا يمكنه أن يفضي إلى ديمقراطية حقيقية، والبلد بحاجة إلى برنامج علماني لتلبية تطلعات اللبنانيين
"
وليد جنبلاط/ العرب
أكد النائب الدرزي المعارض وليد جنبلاط في مقابلة صحفية نقلتها صحيفة العرب، على ضرورة أن يكون النظام اللبناني الجديدة علمانيا. موضحا أن النظام الطائفي المعمول به في لبنان منذ زمن بعيد "أصبح متقادما، ولا يمكنه أن يفضي إلى ديمقراطية حقيقية".

وقال جنبلاط إن لبنان بحاجة إلى برنامج محدد للمستقبل، وإلى برنامج علماني لتلبية تطلعات اللبنانيين.

ورأى أن الإجابة الثانية للاستقرار السياسي في لبنان ستكون رهنا ببرنامج للحد من التفاوت الاجتماعي، مشيرا إلى أن قيام دولة فلسطينية حقيقية مرتبط باستقرار لبنان.

وأيد جنبلاط تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة تمهيدا لموعد الانتخابات النيابية قبل نهاية الشهر المقبل، قائلا "علينا أن نلعب اللعبة، الآن الهدف هو الانتخابات".

إضراب عن الطعام
كشفت مصادر إسلامية لصحيفة الشرق الأوسط أن العقيد محمد أبو الفتح الغنام مدير إدارة البحوث القانونية بوزارة الداخلية المصرية سابقا وطالب اللجوء السياسي في سويسرا حاليا، دخل في محبسه بسجن شامب دولون في جنيف في إضراب عن الطعام بسبب تقديم سلطات السجن إليه طعاما به لحم الخنزير.

وقال ياسر السري مدير المرصد الإسلامي في لندن للصحيفة إن العقيد الغنام اختفى في جنيف قبل نحو شهرين، مضيفا أن الغنام كان قد أبلغه قبل اعتقاله بأنه يتعرض لمضايقات من جهات عدة مجهولة كان يعتقد أنها عميلة للأمن المصري، وأنه أبلغ السلطات السويسرية عن هذه المضايقات.

وجاء في الشرق الأوسط أن بيانا صدر عن المرصد الإسلامي -وهو هيئة حقوقية تتخذ من لندن مقرا لها- زعم أن المخابرات السويسرية حاولت تجنيد العقيد الغنام لحسابها والتعاون معها لمتابعة نشاط بعض العناصر الأصولية الموجودة على الأراضي السويسرية المشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة