مقتل زعيم لمتمردي الطوارق في النيجر   
الأحد 1429/6/26 هـ - الموافق 29/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)

الحركة النيجرية للعدالة تطالب بتوزيع عادل للثروات بين السكان المحليين (الفرنسية-أرشيف)

قتل محمد الشريف -نائب رئيس الحركة النيجرية للعدالة من متمردي الطوارق- في المعارك التي وقعت الخميس بين الجيش النيجري والمتمردين شمالي البلاد.

وأكد مسؤول في الطوارق مقتل الشريف موضحا أنه أصيب بجروح في المعارك التي دارت بين متمردي الطوارق والجيش النيجري, ثم أجهز عليه الجيش.

وأعلن الجيش النيجري أول أمس الجمعة سيطرته على قاعدة لمتمردي الطوارق في تازرزيت بمنطقة أجاديز, مؤكدا أن مسؤولا كبيرا في الحركة النيجرية للعدالة قد قتل في المعارك.

وقال ضابط في الجيش, إن الجيش قتل 17 "قاطع طريق" مسلحا كان من بينهم الشريف "الذي فر من الخدمة ضمن القوات الحكومية قبل عام" على حد تعبيره.

ويطالب زعماء حركة متمردي الطوارق بحكم ذاتي في منطقة أجاديز الشمالية المنتجة لليورانيوم وبحصة أكبر من ثرواتها المعدنية للسكان المحليين.

ويعتبر محمد الشريف أحد الرؤوس المدبرة في الحركة النيجرية للعدالة, وكان نقيبا في الجيش النيجري النظامي, وهو في الأربعين من العمر وأب لولدين.

وقالت مصادر متطابقة إن الشريف هو من دبر عام 1987 إحدى أولى الهجمات على الجيش النيجري, وكان لفترة الناطق باسم الطوارق قبل أن يصبح نائب رئيس الحركة بعد إعادة هيكلتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة