تجدد المواجهات في محافظتي البيضاء ومأرب   
الاثنين 1437/12/18 هـ - الموافق 19/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

تجددت المواجهات بين الجيش الوطني اليمني مسنودا بالمقاومة الشعبية وبين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في محافظتي البيضاء ومأرب.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن باندلاع المواجهات اليوم الأحد بمديرية القريشة في البيضاء (وسط)، تبادل خلالها الطرفان القصف المدفعي.

ونقلت وكالة الأناضول عن عبد الباري الحميقاني الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء أن مسلحي الحوثي قصفوا بالقذائف المدفعية أحياء سكنية ومواقع للمقاومة الشعبية في المديرية، فردت المقاومة بقصف مواقعهم بالمدفعية والأسلحة الرشاشة الثقيلة.

وتخضع معظم مناطق محافظة البيضاء لسيطرة الحوثيين وقوات صالح منذ نهاية عام 2014، بينما تدور ببعض مناطقها مواجهات مستمرة مخلفة قتلى وجرحى من الطرفين.

كما تواصلت الاشتباكات بين الطرفين في مديرية صرواح غرب مأرب، وقال مراسل الجزيرة إن قوات الجيش تمكنت من السيطرة على تلتين شرق مركز المديرية، وشنت طائرات التحالف  العربي بقيادة السعودية ثلاث غارات استهدفت مواقع للحوثيين وآليات عسكرية كانت قادمة من صنعاء.

وأفاد مصدر عسكري بأن قوات الجيش دفعت بتعزيزات جديدة للمنطقة.

وتهدف العمليات التي ينفذها الجيش إلى قطع طريق صنعاء-مأرب الذي يسلكه الحوثيون لإرسال تعزيزاتهم إلى منطقتي المشجح وهيلان.

ويسيطر الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية بشكل شبه كامل على أغلب مديريات محافظة مأرب باستثناء أجزاء صغيرة من مديرية صرواح التي تقع بين مأرب والعاصمة صنعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة