فرنسا تحاكم كارلوس مجددا   
الجمعة 1428/4/17 هـ - الموافق 4/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:09 (مكة المكرمة)، 19:09 (غرينتش)
كارلوس يقضي حاليا عقوبة السجن مدى الحياة (الفرنسية-أرشيف)
أحيل الفنزويلي إيليش راميريز سانشيز المعروف بكارلوس المحكوم عليه بالسجن المؤبد، مجددا إلى محكمة الجنايات في باريس في قضية سلسلة اعتداءات ارتكبت بفرنسا عامي 1982 و1983 وأوقعت 11 قتيلا وأكثر من مائة جريح.

ووافق القاضي جان لوي بروجويير على طلب المدعين بأن يحاكم كارلوس بسبب الهجمات ومن المتوقع أن تبدأ المحاكمة نهاية 2007 أو بداية 2008.

ويقول المدعون إن كارلوس الذي يقضي الآن عقوبة السجن مدى الحياة لقتله عميلين من المخابرات الفرنسية، نفذ الهجمات بالقنابل في مسعى لتأمين الإفراج عن رفيقته ماجدالينا كوب وهي ثورية ألمانية سابقة كانت معتقلة في فرنسا آنذاك.

كما اتهم كارلوس بأنه المسؤول عن تفجير قطار باريس تولوز يوم 29 مارس/آذار عام 1982 وهجوم خارج مكاتب صحيفة الوطن في باريس يوم 22 أبريل/نيسان 1982 وهجومين يوم 31 ديسمبر/كانون الأول 1983 على قطار سريع وإحدى محطات القطارات في مرسيليا.

وفي حالة إدانته سيسري أي حكم بالتزامن مع الحكم الحالي بسجنه مدى الحياة الذي صدر بعد محاكمته عام 1996 بسبب مقتل العميلين السريين ومرشدهما عام 1975.

يشار إلى أن كارلوس كان يتصدر قائمة المطلوبين في العالم، واشتهر بعد هجوم عام 1975 الذي استهدف اجتماعا لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) في فيينا والذي احتجز خلاله هو وخمسة آخرون 70 شخصا بينهم 11 وزيرا للنفط.

وفي عام 1994 خطفت فرنسا كارلوس من مخبئه في السودان حيث كان قد اعتنق الإسلام وتزوج امرأة سودانية بموجب الشريعة الإسلامية، وبعد اعتقاله تزوج محاميته الفرنسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة