موسى يلتقي مشعل بدمشق لبحث الوضع العربي   
الأربعاء 1430/2/23 هـ - الموافق 18/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
موسى خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مشعل (رويترز)

التقى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بالعاصمة السورية دمشق رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل. ويأتي اللقاء بعد وقت قصير من اجتماع موسى بالرئيس السوري بشار الأسد في إطار جولته للتحضير للقمة العربية، فضلا عن ملف المصالحة العربية وترميم وإصلاح الوضع العربي الراهن. 
 
وتناولت محادثات موسى ومشعل عددا من القضايا التي تتعلق بالتطورات الأخيرة في المنطقة، إضافة إلى بحث تفعيل التضامن العربي.
 
وقال موسى في حديث للصحفيين عقب اللقاء إن الهدف من زيارته عددا من الدول العربية هو ترميم وإصلاح الوضع العربي. وأضاف أن على الجميع أن يكونوا على مستوى المسؤولية وأن يعالجوا التراجع الحالي في الوضع العربي. كما التقى موسى وزير الخارجية السوري وليد المعلم.
 
في الوقت نفسه قال موسى إن المبادرة العربية للسلام لن تبقى على الطاولة طالما بقيت السياسة الإسرائيلية قائمة على المماطلة. وأضاف أن لسوريا دورا مهما في المصالحة العربية.
 
ويأتي موسى إلى دمشق وفي جعبته عدة ملفات أبرزها ملف القمة العربية المرتقبة في قطر باعتبار أن سوريا رئيسة القمة الحالية، فضلا عن ملف المصالحة العربية ومن ضمنها المصالحة الفلسطينية، بالإضافة إلى قضايا أخرى كالسودان والعراق ولبنان.
 
مبارك خلال لقائه الحريري (رويترز)
مبارك والحريري
من ناحية أخرى استقبل الرئيس المصري حسنى مبارك بالقاهرة رئيس كتلة الأغلبية البرلمانية في مجلس النواب اللبناني سعد الحريرى.
 
 وقال الحريري عقب المقابلة إن "الرئيس مبارك كان واضحا خلال اللقاء في دعم لبنان والوقوف إلى جانب الدولة اللبنانية واستقرارها وسيادتها".
 
وأضاف النائب اللبناني أن اللقاء تطرق إلى الحديث عن الوضع العربي ومبادرة ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز في الكويت لتحقيق وحدة الصف العربي خاصة الدول التي تعمل لصالح القضايا العربية ووحدة الصف، مشيرا إلى أن لبنان لا يدخل في خلافات وأن دوره إيجابي تجاه القضايا العربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة