رئيس النيجر يطلب إعفاءه من المحاكمة   
الثلاثاء 1431/8/15 هـ - الموافق 27/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)

تانجا أطاحت به مجموعة من ضباط الجيش في فبراير/شباط الماضي (الفرنسية-أرشيف) 

طلب الرئيس السابق للنيجر محمد تانجا الذي يخضع للإقامة الجبرية في منزله من المجلس العسكري الحاكم إعفاءه من المحكمة لاعتلال صحته.

وجاء في رسالة بعثها تانجا أمس الاثنين "بالنظر إلى حالتي الصحية التي تتطلب متابعة منتظمة في أوساط متخصصة، فإنني أطلب منكم إعادة النظر في قراركم وضعي تحت تصرف العدالة".

وكانت مجموعة من ضباط الجيش قد أطاحت بتانجا في فبراير/شباط الماضي بعد أن لاقى انتقادات دولية لتعديله الدستور لإطالة حكمه وتوسيع سلطاته.

وتقوم الآن لجنة لمكافحة الفساد شكلها المجلس العسكري في مايو/أيار, بفحص ملفات الدولة للتحقيق في مزاعم الفساد وسوء استخدام الأموال العامة، وتعتزم بعد ذلك تقديم المشتبه فيهم للمحاكمة.

وفي رسالة مؤرخة بـ22 من يوليو/تموز وموجهة إلى الجنرال جيبو سالو رئيس المجلس العسكري، قال تانجا إنه مرض مرضا شديدا يعجز معه عن المثول للمحاكمة.

وكانت حملة التطهير التي يقوم بها المجلس العسكري قد لاقت استحسانا لدى المواطنين العاديين في النيجر. وقد يؤدي إعفاء الزعيم السابق من المحاكمة إلى مشاعر غضب شعبية في هذه الدولة المنتجة لليورانيوم في غرب أفريقيا.

والنيجر من أفقر بلدان العالم، وهي تواجه نقصا حادا في الغذاء هذا العام، وقد اجتذبت مليارات الدولارات من الاستثمارات في صناعات اليورانيوم والنفط، لاسيما من فرنسا والصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة