لقاء نووي جديد بين واشنطن وبيونغ يانغ ببكين   
الاثنين 1428/7/29 هـ - الموافق 13/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
مفاوض الولايات المتحدة لنووي كوريا الشمالية يكشف عن حديث لتطبيع مشترك (الفرنسيةـأرشيف)

أعلنت وكالة يونهاب الكورية الشمالية للأنباء أن وفدي واشنطن وبيونغ يانغ سيلتقيان خلال أيام في العاصمة الصينية لبحث استكمال نزع سلاح الأخيرة النووي، وقد يبحثان في سبل تطبيع العلاقات بين الجانبين.
 
وقالت متحدثة باسم السفارة الأميركية في بكين إن المبعوث الأميركي كريستوفر هيل سيصل اليوم قبل عقد اجتماع عمل بشأن نووي كوريا الشمالية في شينيانغ يبدأ الخميس.
 
وأوضحت أن هيل سيتوجه إلى شينيانغ الأربعاء ويغادر الصين السبت، لافتة إلى أنه "سيحاول لقاء وو داوي نائب وزير الخارجية الصيني وغيره من المشاركين بالمفاوضات السداسية". ولم تكشف المتحدثة عن تفاصيل أخرى.
 
وكانت بيونغ يانغ أغلقت الشهر الماضي مجمع يونغبيون النووي في إطار اتفاق فبراير/ شباط القاضي بتخليها عن البرنامج النووي مقابل مساعدات اقتصادية، وخصوصا في مجال الطاقة وتزويدها بمفاعلات مياه خفيفة.
 
وذكرت وكالة يونهاب أن الاجتماع سيضم هيل ونظيره الكوري الشمالي كيم كي غوان.
 
وكشف المبعوث الأميركي عن توقعاته أن تجري محادثات حول تطبيع العلاقات بين بلاده وبيونغ يانغ خلال الأسبوع الأخير من الشهر الجاري.
 
 الزعيم الشمالي كيم جونغ إيل والجنوبي كيم دي جونغ بأول اجتماع عقد عام 2000(الفرنسية-أرشيف)
قمة الكوريتين

وحول محادثات الكوريتين، صرح مسؤولون جنوبيون أن الطرفين فشلا في تحديد موعد لاجتماع مخصص لتحضير جدول أعمال القمة الكورية الثانية.
 
ونقلت وكالة أنباء يونهاب عن المسؤولين قولهم إن بيونغ يانغ تريد عقد الاجتماع بعد يوم الاثنين وهو الموعد الذي اقترحته سول.
 
وكانت الكوريتان أعلنتا الأسبوع الماضي أن الرئيس روه مو-هيون سيزور بيونغ يانغ يوم 28 أغسطس/آب الحالي لعقد قمة مع نظيره الشمالي كيم جونغ إيل، أي بعد سبع سنوات على قمة تاريخية جمعتهما أطلقت عملية التقارب.
 
واقترحت سول عقد أول اجتماع غدا، لكن الجارة الشمالية قالت اليوم إنها تريد تحديد موعد آخر.
 
وقال الناطق باسم وزارة الوحدة الكورية الجنوبية كيم نام-سيك إن
بيونغ يانغ قالت إنها ستقترح غدا موعدا جديدا للاجتماع.
 
وفي سياق آخر أقر الزعيم الكوري الشمالي بأن بلاده  تواجه "مشكلة" في إنتاج المواد الغذائية، ونقلت وسائل الإعلام عن كيم جونغ إيل لدى زيارته مصنع أسمدة "من الضروري تطوير الزراعة وزيادة مخزونات الأسمدة لحل مشكلة إنتاج المواد الغذائية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة