الجيش اليمني يعلن انتهاء عملية أبين العسكرية   
الجمعة 27/4/1424 هـ - الموافق 27/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات يمنية أثناء هجوم ضد المسلحين بجبال حطاط (الفرنسية)
أعلن متحدث باسم القوات المسلحة اليمنية انتهاء عمليات التمشيط والملاحقة في المناطق المحيطة بجبال حطاط بمحافظة أبين جنوبي اليمن بحثا عن مسلحين إسلاميين تحصنوا بالمنطقة الوعرة منذ الثلاثاء الماضي.

وقال المتحدث للجزيرة إنه تم القضاء على فلول ما وصفها بالجماعة الإرهابية. وكانت وحدات من قوى الأمن والجيش المتخصصة بمكافحة الإرهاب مدعومة بمروحيات شنت الخميس عمليات تمشيط واسعة في المنطقة ورفضت السماح للصحفيين بالاقتراب.

وأسفرت المواجهات بين المسلحين والجيش عن مصرع سبعة أشخاص وإصابة عشرة آخرين واعتقال 11 شخصا ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، حسب بيان صادر عن وزارة الداخلية اليمنية.

وكان هجوم القوات اليمنية -الذي قاده وزير الدفاع اللواء عبد الله علي عليوة- ضد المجموعة المسلحة المتحصنة في جبل حطاط بدأ صباح الأربعاء بعدما رفضت المجموعة الاستسلام للسلطات اليمنية التي تتهمها بمهاجمة قافلة طبية عسكرية أثناء مرورها في المنطقة مما أسفر عن جرح سبعة أشخاص.

وتضم المجموعة بحسب مصادر عسكرية عناصر من جماعة الجهاد وبقايا جيش عدن أبين الإسلامي وعناصر من أنصار القاعدة. وتعتقد الشرطة أن المجموعة يقودها شخص يدعى أحمد عبد النبي وهو يمني عاد من أفغانستان قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

ويعد هذا أحدث هجوم في الحملة التي تشنها الحكومة على من تصفهم بالمتشددين الذين شنوا عدة هجمات على أهداف غربية بينها تفجير المدمرة الأميركية كول عام 2000 والهجوم على الناقلة الفرنسية العملاقة ليمبورغ عام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة