حماس والجهاد تقاطعان انتخابات "النجاح"   
الأربعاء 1431/11/26 هـ - الموافق 3/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)
الكتلة الطلابية: حملات الاعتقالات والاستدعاء امتدت لأساتذة جامعة النجاح (الجزيرة-أرشيف)

أعلن الإطاران الطلابيان لحركتيْ المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي مقاطعتهما لانتخابات مجلس طلبة جامعة النجاح في مدينة نابلس بالضفة الغربية المقررة في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، بسبب تعرض أنصارهما وكوادرهما لحملات استدعاء واعتقال من قبل أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.
 
ودعت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح -وهي الإطار الطلابي لحركة حماس- الكتل الطلابية الأخرى لمقاطعة الانتخابات، بسبب سيطرة أجهزة الأمن الفلسطينية على الجامعة واعتقال عدد كبير من قادة الكتلة ومناصريها.
 
ووصفت الكتلة هذه الانتخابات بـ"المسرحية التي تنظم برعاية وإشراف كامل من أجهزة رئيس حكومة رام الله سلام فياض ومولر وعباس".
 
وأكدت الكتلة -في بيان لها اليوم الأربعاء- أن حملات الاعتقالات والاستدعاء امتدت إلى أساتذة الجامعة ومحاضريها.
 
وناشدت المؤسسات الحقوقية والإنسانية التدخل الفوري والعاجل من أجل الإفراج عن قادة العمل الطلابي، وطلبة جامعة النجاح المعتقلين في سجون الأجهزة الأمنية بلا أي تهمة سوى اقتراب "مسرحية الانتخابات"، وضرورة تغييبهم عنها لتحضير الميدان لضباط هذه الأجهزة لتثبيت سيطرتهم على مجلس الطلبة عاما آخر.
 
وأضاف بيان الكتلة الإسلامية أن "فتح وأجهزتها الأمنية ترد على أجواء المصالحة الوطنية -التي ننشدها (في حماس)، ونطالب بها حفاظا على الثوابت وصونا للمقدسات، ووقفا لمسلسل التفريط- بالمزيد من عمليات الاعتقال والتنكيل والترهيب".
 
وفي نفس السياق أعلنت الرابطة الإسلامية -وهي الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي- مقاطعتها لانتخابات مجلس طلبة جامعة "النجاح".
 
وأشارت -في بيان لها- إلى أنه لا يمكن إجراء الانتخابات في ظل حملة الاعتقالات المزدوجة التي يتعرض لها الطلبة من قبل سلطات الاحتلال وأجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.
 
ودعت لتهيئة الأجواء، لإجراء انتخابات حقيقية ونزيهة بعيدا عن "الأجواء المسممة التي من شأنها تعكير صفو الانتخابات".
 
وأوضحت الرابطة الإسلامية أنها تقاطع انتخابات مجلس الطلبة في جامعة "النجاح" للعام الثالث على التوالي، في ظل منعها من ممارسة أي نشاط طلابي داخل الجامعة، بالإضافة لمواصلة اعتقال واستدعاء العشرات من أبنائها من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة