نسبة الوفاة بسرطان الرئة تزيد لدى نساء السويد   
الخميس 1423/7/12 هـ - الموافق 19/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال علماء سويديون أمس الأربعاء إنه بدأت تظهر زيادة في عدد السويديات المدخنات في الإحصاءات الرسمية, وإن نسبة وفيات النساء عن الرجال نتيجة الإصابة بسرطان الرئة سترتفع في السنوات الخمس المقبلة. وأضافوا أنه في غضون ثماني سنوات سيكون سرطان الرئة من أسباب وفاة النساء أكثر من سرطان الثدي.

وقال كيل لارسن الأستاذ في معهد كارولينسكا ورئيس مؤتمر الجمعية الأوروبية للجهاز التنفسي المنعقد في ستوكهولم إن السويد قد يكون أول بلد في العالم يحدث فيه مثل هذا الوضع.

وأضاف أنه في أيسلندا فقط -حيث تزيد أيضا نسبة التدخين بين النساء- من الممكن أن تزيد وفيات النساء في الإحصائيات عن الرجال بسبب سرطان الرئة.

ولاحظت الإحصائيات أن هناك 21% من السويديات يدخن يوميا مقارنة مع 16% فقط بين الرجال. ويدخن الرجال نصف عدد السجائر التي كانوا يدخنونها منذ عشرين عاما, كما أن عدد المدخنين الرجال بالسويد تناقص أكثر من العديد من الدول الأوروبية بسبب الإقبال على "النشوق" وهو منتج تبغ محظور في باقي دول الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة