شركة أميركية دفعت أموالا لرجال الدين للتأثير على العراقيين   
الاثنين 1426/12/2 هـ - الموافق 2/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:30 (مكة المكرمة)، 10:30 (غرينتش)

الشركة دفعت أموالا لرجال الدين مقابل نشر مقالات مؤيدة للعمل الأميركي بالعراق (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة أميركية إن مجموعة لينكولن المتعاقدة مع وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) دفعت أموالا لرجال دين عراقيين لينشروا مقالات مؤيدة لعمل الولايات المتحدة في العراق.
  
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن موظف سابق في المجموعة لم تكشف اسمه أن البنتاغون طلبت من لينكولن في بداية 2005 "البحث عن رجال دين يمكن أن يقنعوا السنة في محافظة الأنبار بالمشاركة في الانتخابات الوطنية وتطويق حركة التمرد".
 
وأضافت الصحيفة نقلا عن الموظف أن المجموعة -المتخصصة بالعلاقات العامة ومقرها واشنطن- "اعتمدت ثلاثة أو أربعة من رجال الدين السنة ليقدموا النصح ويكتبوا مقالات للقادة العسكريين في إطار حملة دعائية".
 
وتابعت "لكن وثائق للمجموعة ومسؤولين فيها قالوا إن العلاقات بين الشركة والقادة الدينيين وعشرات آخرين من العراقيين تهدف أيضا إلى السماح لها بممارسة بعض التأثير على مختلف المجموعات العراقية بما في ذلك العسكريون".
 
وأكد نائب رئيس المجموعة بيغ كريغ للصحيفة "سعينا للوصول إلى رجال الدين".
 
وأضاف "نلتقي مسؤولين محليين من الحكومة ورجال الأعمال. علينا أن نقيم علاقات واسعة قدر الإمكان لنغطي كافة جوانب المجتمع", مؤكدا أن المجموعة لديها على الأرض خبراء في الشؤون الثقافية والدينية.
 
وقالت الصحيفة إن الأرقام الداخلية للمجموعة تكشف أنها أنفقت حوالي 144 ألف دولار على هذا البرنامج بين مايو/أيار وسبتمبر/أيلول الماضيين إلى رجال الدين الذين لم تكشف هوياتهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة