مقتل وإصابة 33 في هجمات بولاية كشمير   
السبت 1423/1/17 هـ - الموافق 30/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثث عدد من المقاتلين الكشميريين الذين قتلتهم قوات الأمن الهندية في مواجهات بمدينة جامو (أرشيف)
قالت مصادر عسكرية هندية إن مدنيا قتل وأصيب اثنان بجروح في تبادل لإطلاق النار على الحدود الهندية الباكستانية في ولاية كشمير. وقد قتل المدني عندما قام الجيش الباكستاني بفتح نيرانه عبر خط الهدنة على قرية بمدينة جامو العاصمة الشتوية لإقليم كشمير.

وتحشد الهند وباكستان على خط الهدنة الفاصل بين شطري كشمير قرابة 800 ألف جندي بعد هجوم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي على البرلمان الهندي أسفر عن سقوط 14 قتيلا. واتهمت نيودلهي في حينه حزبين يتخذان من باكستان مقرا لهما بشن الهجوم. وقد حظرت باكستان أنشطة الحزبين وثلاثة أحزاب أخرى.

وفي تطور آخر قالت الشرطة الهندية إن انفجارا قويا وقع داخل معبد هندوسي في مدينة جامو العاصمة الشتوية لولاية كشمير أسفر عن سقوط عشرة قتلى بعد هجوم شنته مجموعة إسلامية بالقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة. وقال شرطي هندي إن عشرين شخصا آخر معظمهم من المدنيين أصيبوا في تبادل لإطلاق النار بين المهاجمين وقوات الأمن وإن خمسة منهم في حالة خطرة.

وقتل اثنان من المهاجمين الثلاثة وأربعة من رجال الشرطة كما أوضح مسؤولون في الشرطة بنيودلهي وسرينغار، كما قتل أربعة مدنيين في تلك المواجهات. وتعارض نحو 12 مجموعة كشميرية مسلحة السيطرة الهندية على كشمير الآهلة بغالبية من المسلمين. وقد تسببت أعمال العنف في كشمير الهندية بسقوط أكثر من 35 ألف قتيل منذ اندلاع المعارك ضد الحكومة الهندية عام 1989.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة