اكتشاف يخلص الأرض من السموم   
السبت 1430/9/30 هـ - الموافق 19/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)

 مختبر جامعة ماساريك بمدينة برنو حيث تم التوصل للاكتشاف (الجزيرة نت)

أسامة عباس-براغ

أكد يرجي دامبورسكي رئيس الأكاديمية في جامعة مدينة برنو -ثاني أكبر المدن التشيكية- أنه اكتشف مع فريق علمي يترأسه، طريقة ثورية لتخليص كوكب الأرض من السموم والمواد الكيميائية التي يتضرر الإنسان منها ولم تستطع الطبيعة التخلص منها.

وفي حديث خصه للجزيرة نت شرح العالم التشيكي دامبورسكي الاكتشاف بشكل ملخص وقال إن المشكلة نتجت أساسا من مواد كيميائية تسمى (تي سي بي) غير قابلة للتحلل تصل إلى التربة والمياه نتيجة ظروف وعوامل ومتغيرات متعددة يكون أحد أسبابها الإنسان، مما يجعلها مصدرا للكوارث والإصابة بالأمراض المستعصية وأنواع عديدة منها السرطانات التي تجهز على حياة الإنسان.

ويضيف دامبورسكي "بعد إجراء مئات التجارب والتحليلات المخبرية في السنوات الست الماضية، تم اكتشاف طريقة تعتمد على إنتاج بكتريا حية من مواد جينية أعيد تصحيحها لتأخذ خاصية جديدة فعالة أطلقنا عليها اسم "رهودوكوكوس" تستطيع تحليل وتدمير المواد الكيميائية وفي مقدمتها مادة "تي سي بي" الموجودة بالمياه والتربة وخلال مدة تصل لعدة أشهر فقط بدلا من مئات السنين وبدون أي أضرار بيئية".

في الوقت نفسه قال دامبورسكي إن فريقه الذي ضم علماء من ألمانيا واليابان يسعى أيضا لتطوير البكتريا المكتشفة كي تقوم بإتلاف مادة (دي دي تي) التي تضر بصحة الإنسان.

وكانت هذه المادة قد استخدمت قبل عشرات السنين في أوروبا خصوصا وفي عديد من أنحاء العالم بهدف تخليص الاشجار والحقول من الحشرات الضارة لكن تلك المادة بقيت في الطبيعة مسببة خطورة على صحة الإنسان.

تجارب إضافية
ويشير دامبورسكي إلى أن فريقه يجري تجارب إضافية بعد أن أبدى أطباء في العالم اهتماما بالاكتشاف عن إمكانية إنتاج أدوية تساعد على تجديد الجهاز الحيوي في جسم الإنسان والذي له القدرة على تجديد الخلايا وبالتالي سيقود الاكتشاف الجديد إلى فتح آفاق جديدة في تحسين علاج الأمراض المستعصية أيضا.

من جانبه أوضح رئيس قسم الأجهزة التحليلية بمستشفى نا فرانتيشكو، الطبيب بيتر دوبيتشيك للجزيرة نت أن جميع التحاليل التي تجرى على مرضى السرطان تثبت وجود العديد من أنواع المواد الكيميائية وبنسب متفاوتة تميل في بعض الحالات إلى الزيادة.

وأضاف دوبيتشيك أن مادة (دي دي تي) الكيميائية المبيدة للحشرات ثبت بالفعل أن لها تأثيرا مباشرا في حدوث أمراض السرطان حيث تظهر في التحاليل التي يتم إجراؤها للمرضى فضلا عن وجودها في التربة والمياه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة