ثلاثة قتلى في اشتباكات بجنوب الفلبين   
الأربعاء 1427/3/7 هـ - الموافق 5/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:39 (مكة المكرمة)، 23:39 (غرينتش)
الفلبين تشهد هجمات واشتباكات مع مسلحين بين حين وآخر (رويترز-أرشيف)
لقي مسلحان ينتميان لجماعة أبوسياف الإسلامية وجندي فلبيني مصرعهم في اشتباكات وقعت بجنوب البلاد.
 
وقال الجيش الفلبيني إن المواجهات اندلعت بعدما هاجم ثمانية من أعضاء جماعة أبوسياف جنود دورية للجيش في جزيرة ساكول الصغيرة قبالة مدينة زامبوانغا الساحلية.
 
وأوضح المتحدث باسم الجيش الجنرال بارتولومي باكارو أن القتيلين شقيقان كانا يقودان وحدة من 60 عنصرا تابعة لجماعة أبوسياف تعمل في جزيرة باسيلان.
 
وتلقى هذه الجماعة -التي تعتقد السلطات الفلبينية أنها أنشأت بتمويل من تنظيم القاعدة في أوائل التسعينيات- مسؤولية شن أسوأ هجمات بالبلاد بينها تفجير عبارة في خليج مانيلا أسفر عن مقتل أكثر من مائة شخص في فبراير/شباط 2004.
 
من ناحية أخرى تعهدت كندا اليوم بدعم برامج الرئيسة الفلبينية غلوريا أورويو في تحقيق السلام وتطوير الاقتصاد في جنوب البلاد المضطرب الذي تقطنه غالبية مسلمة.
 
وقال السفير الكندي لدى الفلبين بيتر سوذيرلاند إن وكالة التنمية الدولية الكندية تلعب دورا رئيسيا في مشاريع التنمية في إقليم مينداناو، مشيرا إلى أن بلاده خصصت مبلغ 34 مليون بيسو فلبيني أي ما يزيد على نصف مليون دولار أميركي لصندوق الائتمان الذي تشرف عليه الحكومة الفلبينية فى مينداناو وهو ما سيعزز المشاريع في هذا الإقليم.
 
وشهد إقليم مينداناو مواجهات بين الجيش الفلبيني وجماعات إسلامية تطالب بالاستقلال عن مانيلا على مدى أكثر من ثلاثة عقود أسفرت عن مقتل أكثر من 120 ألف شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة