متمردو الكونغو يفرجون عن وزير حقوق الإنسان   
الاثنين 1423/6/25 هـ - الموافق 2/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفرج متمردو الكونغو الديمقراطية عن وزير حقوق الإنسان نتومبا لوابا لوبو بعد احتجازه رهينة لأربعة أيام في منطقة نائية شمالي شرقي البلاد. وقال بيان رسمي إن الوزير ومرافقيه عادوا إلى كينشاسا بعد إطلاق سراحهم في وقت متأخر أمس.

وكان المتمردون من عناصر قبيلة الهيما قد اختطفوا الوزير ومعاونيه بمدينة بونيا قرب الحدود الأوغندية يوم الخميس الماضي وتم نقلهم إلى بلدة ماندرو القريبة شمالي شرقي البلاد.

وأطلق سراح لوبو في مقابل الإفراج عن تسعة من عناصر حركة التجمع من أجل الديمقراطية المناهضة لحكومة كينشاسا, وقامت الحكومة بنقل العناصر المفرج عنها إلى مدينة بونيا. وكانت محادثات السلام في إقليم إيتوري بين المليشيات القبلية المسلحة قد بدأت في كينشاسا في 26 أغسطس/آب الجاري ومن المقرر أن تختتم في وقت لاحق اليوم. وكان وفد قبائل الليندو قد انسحب من المحادثات احتجاجا على اختطاف الوزير الذي ينتمي لهذه القبائل.

يشار إلى أن النزاعات على ملكية الأراضي بين القبائل شمالي الكونغو تعد السبب الرئيسي في الحرب الأهلية بين المليشيات القبلية المسلحة وحلفائها وقوات حكومة كينشاسا التي تدعمها زيمبابوي وأنغولا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة