غل يتعهد بالدفاع عن العلمانية في تركيا   
الأربعاء 1428/8/2 هـ - الموافق 15/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)
غل الذي ترتدي زوجته الحجاب سيواجه مشاكل متزايدة في حال انتخابه رئيسا (الفرنسية)

تعهد وزير الخارجية التركي عبد الله غل المرشح  للانتخابات الرئاسية بالدفاع عن مبادئ  الجمهورية وبينها الأسس العلمانية, إضافة إلى تكثيف مساعي الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وأعلن غل بعد تسلم ترشيحه رسميا أن "تعزيز قيم الجمهورية التي ينص عليها الدستور والدفاع عنها ستكون هدفي الرئيسي".

وكان الرجل سلم رئيس البرلمان كوكسال توبتان رسميا أمس الثلاثاء ترشيحه للانتخابات الرئاسية المقررة نهاية أغسطس/آب الحالي.

في غضون ذلك قرر حزب الشعب الجمهوري الذي يقود القوى العلمانية بالبرلمان مقاطعة التصويت على انتخاب رئيس الجمهورية.
 
وتعد هذه المقاطعة خطوة غير كافية لعرقلة التصويت, وتوصف بأنها تحرك رمزي.

يُذكر في هذا الصدد أن غل هو المرشح الوحيد حتى الآن, ويواجه في الوقت نفسه مصاعب في التصويت البرلماني بسبب انتمائه الإسلامي فضلا عن ارتداء زوجته الحجاب الذي يواجه حظرا في الدوائر العامة.

وكان حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والذي حقق فوزا ساحقا بالانتخابات التشريعية الأخيرة قد قرر الإبقاء على ترشيح غل، في تحد للأوساط العلمانية والمؤسسة العسكرية بعد أن عارضت ترشيح إسلامي لمنصب رئاسة الجمهورية الربيع الماضي مما أدى لأزمة دستورية حادة.

ومن المقرر أن يجري البرلمان الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية يوم الاثنين المقبل.
 
وتعقد جلسة التصويت الأولى –وفق جدول أقره البرلمان الأسبوع الماضي- الاثنين المقبل, تتبعها بعد أربعة أيام جولة ثانية ثم ثالثة بعد ثمانية أيام.

وتحتاج سلامة عملية انتخاب رئيس الجمهورية اكتمال نصاب البرلمان أي ثلثي الأصوات في جولته الأولى والثانية, لكنه لا يحتاج هذا النصاب في الثالثة.

ولا يملك العدالة والتنمية أغلبية الثلثين بالبرلمان الذي أفرزته انتخابات الشهر الماضي, حيث يعود له 46.5% من المقاعد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة