ناسا تشتري خدمات الروس الفضائية   
السبت 1426/12/8 هـ - الموافق 7/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)

ناسا تستعين بروسيا لنقل الرواد الأميركيين (الفرنسية-أرشيف)

وافقت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) على دفع 21.8 مليون دولار عن كل رائد فضاء تنقله مركبات فضاء سويوز الروسية إلى محطة الفضاء الدولية. يأتي ذلك بعد أن أوقفت ناسا برامج مكوك الفضاء مع عدم توفر مركبات أخرى للوصول الى محطة الفضاء الدولية.

في ضوء ذلك لم يكن أمام الوكالة الأميركية خيار آخر سوى أن تدفع لروسيا ثمن النقل أو تتخلى عن محطة الفضاء الدولية التي لم يستكمل بناؤها بعد.

وكان الكونغرس الأميركي رفع العام الماضي حظرا مكن ناسا من شراء خدمات الفضاء الروسية. وفرض هذا الحظر بسبب مخاوف من مساعدة التكنولوجيا الروسية إيران لتطوير برنامجها النووي.

وصرحت المتحدثة باسم ناسا ميليسا ماثيوز بأن الاتفاق طويل المدى. وستدفع ناسا دفعة أولية قدرها 43.8 مليون دولار لإعادة قائد محطة الفضاء الحالي رائد الفضاء الأميركي بيل مكارثر إلى الأرض في مارس/آذار المقبل ولنقل رائد الفضاء جيفري وليامز الذي اختير ضمن الطاقم التالي لمحطة الفضاء.

ويتضمن المبلغ أيضا نفقات استخدام كبسولة تنطلق من سويوز في حالة الطوارئ وتدريب رائد فضاء من ناسا سيحل محل وليامز في سبتمبر/أيلول المقبل.

ومنذ انفجار المكوك الأميركي كولومبيا في فبراير/شباط عام 2003 وإيقاف البرنامج إلى حين تطويره قلص عدد طاقم محطة الفضاء للاقتصاد في المؤن والإمدادات التي كان المكوك الأميركي يقوم بدور أساسي في نقلها إلى المحطة الدولية.

ويعد هذا تطورا كبيرا في تعاون البلدين الفضائي بعد سباق الفضاء الذي شهدته حقبة الحرب الباردة والذي سبق فيه الروس الأميركيين إلى الفضاء ثم سبق فيه الأميركيون الروس في الوصول إلى القمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة