ناشطون يطلقون حملة بذكرى النكبة والنكسة   
الأربعاء 24/7/1436 هـ - الموافق 13/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

يطلق نشطاء إعلاميون فلسطينيون بمناسبة ذكرى النكبة الفلسطينية في 15 مايو/أيار 1948، وذكرى النكسة العربية في الخامس من يونيو/حزيران 1967، حملة إعلامية تحت شعار "48 النكبة 67 النكسة.. مقاومة تغيّر المعادلات".

وتهدف الحملة إلى الاهتمام بذكرى كل من النكبة والنكسة نظرا لأهميتهما في مسار القضية الفلسطينية وفي الأحداث السياسية والعسكرية.

وتركّز الحملة على مجموعة من المضامين والأهداف مثل الخروج من زمن النكبات والنكسات إلى زمن الصمود والمقاومة التي تصنع الانتصارات، والتأكيد على التمسّك بالأرض وبحق العودة وأولوية مشروع التحرير، وتراجع قدرة الكيان الصهيوني على فرض وقائع سياسية وعسكرية وجغرافية.

وتدعو الحملة جميع وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والإسلامية إلى "إحياء هاتين المناسبتين بين 15 مايو/أيار إلى 5 يونيو/حزيران والاهتمام بهما، وإظهار الإرهاب الصهيوني والصمود الفلسطيني، مع التركيز على الخروج من ثقافة النكبة إلى ثقافة المقاومة والانتصار".

معالجة دراسية
ويأتي ذلك في الوقت الذي اعتبر فيه مسؤولان بوزارة التربية والتعليم الفلسطينية بقطاع غزة أن المعاجلة الدراسية للنكبة محدودة جراء ضغوط من جهات مانحة.

ويصف الوكيل المساعد للشؤون التعليمية في وزارة التربية والتعليم بغزة أنور البرعاوي تناول المنهاج الدراسي للجوانب والقضايا الوطنية بـ"الضبابية، هي معالجة على استحياء دون إسهاب أو تفصيل".

ويقول البرعاوي في تصريحات لوكالة الأناضول إن "المنهاج يتناول قضية النكبة بشكل مقتضب جدا وفضفاض، نظرًا لأن بعض الجهات الأجنبية المانحة لتدريس منهاج فلسطيني خاص بعد التوقف عن دراسة المنهاجين المصري والأردني، لها موقف معين من النكبة الفلسطينية".

من جهتها قالت مديرة دائرة المناهج بوزارة التربية والتعليم في غزة سمية النخالة، إن "القضايا الوطنية الفلسطينية، وخاصة أحداث النكبة، لم تأخذ حقها في المنهاج الفلسطيني".

وتضيف أن "المعلمين يُثرون المواد الدراسية التي تتعلق بالنكبة عبر سردهم للطلاب بعض المعلومات غير الموجودة في المناهج، فما تناولته المناهج الفلسطينية عن النكبة شيء بسيط لا يكاد يذكر أمام حقيقة ما جرى في ذلك الوقت".

رد ونفي
في المقابل ينفي مسؤول بوزارة التربية والتعليم الفلسطينية في الضفة الغربية الأمر، معتبرا أن المناهج الدراسية تعرض موضوع "النكبة" بشكل جيد، وأن الجهات المانحة لا تتدخل مطلقا في المحتوى الدراسي.

يشار إلى أن النكبة مصطلح يطلقه الفلسطينيون على استيلاء عصابات صهيونية مسلحة على أراض فلسطينية أقاموا عليها يوم 15 مايو/أيار 1948 دولة إسرائيل، وهجروا 957 ألف فلسطيني من أراضيهم إلى بقاع مختلفة من أنحاء العالم، بحسب تقدير للأمم المتحدة صدر عام 1950.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة