بادو الزاكي يرحل عن منتخب المغرب   
الأربعاء 1437/5/3 هـ - الموافق 10/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)

أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم اليوم الأربعاء انفصاله بالتراضي عن مدرب المنتخب الوطني بادو الزاكي رغم تقدم الفريق إلى الدور الحاسم في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وأرجع الاتحاد المغربي في بيان سبب القرار إلى "غياب التفاهم مع المدرب".

وأضاف البيان "بعد الاطلاع على مجموعة من التقارير التقنية التي أعدت من طرف الإدارة التقنية الوطنية، وبعد نقاشات مستفيضة، خلص الاتحاد إلى اتفاق مع المدرب بادو الزاكي بأنه من مصلحة الطرفين إنهاء العقد بالتراضي، مما يتيح إعادة النظر في إستراتيجية عمل المنتخب الأول والبحث عن السبل الكفيلة لإرجاعه إلى سكته الصحيحة".

وأضاف أن "القرار جاء بعد أكثر من عشرين شهرا على رأس الطاقم التقني للمنتخب الأول وعدم الاستقرار الذي طبع اختيارات الناخب الوطني السيد بادو الزاكي، والتذبذب في النتائج بين المباريات الودية والرسمية وما صاحبها من ردود فعل متخوفة من مستقبل الأسود، بالإضافة إلى توتر العلاقة بين عناصر الطاقم التقني للمنتخب".

يذكر أنها المرة الثانية التي يشرف فيها الزاكي -حارس المرمى الدولي السابق- على تدريب المنتخب المغربي بعد الأولى بين عامي 2002 و2006 والتي قاده فيها إلى نهائي كأس أمم أفريقيا 2004 عندما خسر أمام جاره التونسي المضيف.

ويتردد اسم المدرب الفرنسي هيرفيه رينار عبر وسائل الإعلام المحلية لخلافة الزاكي، علما بأنه كان بين ثلاثة مرشحين لتدريب المنتخب المغربي في مايو/أيار الماضي إلى جانب الهولندي ديك أدفوكات والإيطالي المخضرم جوفاني تراباتوني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة