هولبروك وكوشنر يدعوان لبقاء الأميركان في كوسوفو   
الجمعة 1424/8/14 هـ - الموافق 10/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريتشارد هولبروك
ناشد المفاوض الأميركي السابق ليوغوسلافيا السابقة ريتشارد هولبروك والمسؤول الإداري السابق للأمم المتحدة في كوسوفو الفرنسي برنار كوشنر واشنطن أمس الخميس عدم سحب قواتها من البوسنة.

وكتب هولبروك وكوشنر في مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال "نسمع إشاعات مثيرة للقلق حول رغبة واشنطن في سحب جنودها وعددهم 1700 ما زالوا منتشرين في البوسنة".

وأضافا "أيا تكن الحاجة ملحة إلى قوات أميركية في العراق وأفغانستان، فإن من الضروري عدم إنهاء هذا الوجود المتواضع والبالغ الأهمية في الوقت نفسه، قبل فوات الأوان".

وشدد الرجلان على ضرورة التعاون بين ضفتي الأطلسي في البلقان، ودعا هولبروك وكوشنر أوروبا والولايات المتحدة إلى "عدم قطع الشراكة التي تجلت أهميتها في البوسنة".

وأشارا إلى أن "تحقيق نجاح في البلقان، كما في العراق وأفغانستان، يحتاج إلى نموذج التعاون الذي قام في السنوات الخمس الأخيرة من القرن الماضي بين ضفتي الأطلسي".

وأضافا "نعرف ذلك لأننا كنا في صميمه: فرنسي وأميركي يعتقدان ان هذا التعاون ليس ممكنا فقط لكنه ضروري أيضا".

وقد توجه هولبروك وكوشنر إلى بلغراد وبريشتينا الأسبوع الماضي. ومن المقرر أن تبدأ محادثات بيت ألبان كوسوفو والسلطة في صربيا في الرابع عشر من تشرين
أكتوبر/ تشرين الأول في فيينا تحت رعاية المجموعة الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة