مقتل ضابط روسي في هجوم شيشاني على معسكر روسي   
الجمعة 1423/9/3 هـ - الموافق 8/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون شيشان في أحد المواقع قرب غروزني (أرشيف)
ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم نقلا عن مصدر مطلع أن ضابطا روسيا قتل وجرح ثلاثة جنود آخرين في انفجار عبوة ناسفة زرعها المقاتلون الشيشان في منطقة أتشخوي مارتان قرب بلدة كاتير أيورت جنوبي غربي الجمهورية القوقازية وذلك لدى مرور السيارة التي كانت تقل قوات خاصة تابعة لوزارة الداخلية الروسية.

كما شن المقاتلون الشيشان هجوما أمس على مركز مراقبة تابع لوزارة الداخلية الروسية في نفس المنطقة مما أسفر عن مصرع مقاتل.

وقد تصاعدت العمليات العسكرية في الشيشان, منذ احتجاز عشرات المسلحين الشيشان لرهائن بمسرح في موسكو الشهر الماضي قتل خلاله 120 من الرهائن ومعظم المسلحين.

وكان شامل باساييف أحد أبرز قادة مقاتلي الشيشان تبنى عملية احتجاز الرهائن, وأكد أن الحرب ضد موسكو ستدور من الآن فصاعدا بواسطة مجموعات فدائية على جميع الأراضي الروسية.

وإثر ذلك أكدت روسيا أن انسحاب قواتها من جمهورية الشيشان لن يستأنف إلا بعد أن يتم القضاء على زعماء المقاتلين الانفصاليين وشركائهم هناك, على حد تعبيرها. وأعلنت إطلاق عملية واسعة النطاق ضد المقاتلين الشيشان بعد حادث احتجاز الرهائن.

ويخشى المدافعون عن حقوق الإنسان أن يصبح المدنيون أول ضحايا عمليات "التطهير" في هذه الجمهورية المطالبة بالاستقلال عن الاتحاد الفدرالي الروسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة