توقع صعود لوبن جديد في هولندا   
السبت 1423/2/15 هـ - الموافق 27/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جان ماري لوبن
أظهرت استطلاعات للرأي أن الانتخابات العامة في هولندا بعد نحو ثلاثة أسابيع ستشهد صعودا لحزب سياسي يميني يعارض المهاجرين وخاصة المسلمين منهم. وإذا تحقق ذلك فستصبح هولندا ثاني دولة أوروبية يصعد فيها أقصى اليمين في غضون نحو شهر بعد مفاجأة جون ماري لوبن زعيم حزب الجبهة الوطنية المناهض للمهاجرين الذي حل ثانيا في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة بفرنسا.

وذكر الاستطلاع أن حزب بيم فورتيون الذي يمثل أقصى اليمين في هولندا سوف يحصل على ما بين 23 و25 مقعدا من بين 150 تعد إجمالي مقاعد البرلمان في الانتخابات المقرر عقدها في 15 مايو/أيار المقبل ليصبح بذلك ثاني أو ثالث قوة سياسية في هولندا.

ودشن فورتيون حزبه في شهر فبراير/شباط الماضي عقب عزله من حزب هولندا الجديدة بعد تصريحاته المناوئة للمسلمين. فقد قال فورتيون إن هولندا امتلأت بالمهاجرين ويجب أن تغلق حدودها خاصة أمام المسلمين، زاعما أن الإسلام يمثل "ثقافة رجعية".

وقال أحد المحللين السياسيين إنه لا يستطيع أن يستبعد حصول هذا الحزب اليميني على نسبة متقدمة معربا عن مخاوفه من أن تكون هذه الاستطلاعات تظهر أقل من الحقيقة.

وكان جون ماري لوبن زعيم حزب الجبهة الوطنية المناهض للمهاجرين قد حقق مفاجأة الأحد الماضي إذ قضى على طموحات رئيس الوزراء الفرنسي الاشتراكي ليونيل جوسبان الرئاسية في الجولة الأولى من الانتخابات حين دفعه إلى المركز الثالث ليبعده عن خوض جولة إعادة مع خصمه شيراك.

يشار إلى أن نجاح لوبن أثار مخاوف لدى الأوروبيين من صعود اتجاه أقصى اليمين إلى السلطة في الدول الأوروبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة