بغداد تحتج على تصريحات لسفير السعودية لديها   
الأحد 1437/4/15 هـ - الموافق 24/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)

قالت وزارة الخارجية العراقية إنها استدعت السفير السعودي لدى بغداد ثامر السبهان لإبلاغه "احتجاجها الرسمي" بخصوص تصريحاته الإعلامية التي انتقد فيها مليشيا الحشد الشعبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال إن تصريحات السفير السعودي تمثل "تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي، وخروجا عن لياقات التمثيل الدبلوماسي على حد تعبيره.

وأضاف المتحدث أن مليشيا الحشد "تقاتل الإرهاب وتدافع عن سيادة البلد وتعمل تحت مظلة الدولة وبقيادة القائد العام للقوات المسلحة وتمتلك تمثيلا برلمانيا يجعلها جزءا من النظام السياسي" حسب قوله.

وقد تساءل ثامر السبهان عن سبب رفض السُنة والكرد دخول الحشد الشعبي إلى مناطقهم. وأضاف السفير السعودي في لقاء مع قناة "السومرية" العراقية أن سبب ذلك هو عدم قبول هذه الأطراف من جانب المجتمع.

وأكد السبهان أنه تلقى تعليمات من الملك سلمان بن عبد العزيز بأن ينظر للعراق والعراقيين بعين واحدة وقلب واحد وعقل واحد، مؤكدا أن العراق يحتاج إلى مساعدة أشقائه، لكن في نفس الوقت يجب أن يكون الحل عراقيا داخليا.

كما تساءل السفير عن الأحداث الطائفية التي وقعت قبل أيام في مدينة المقدادية بمحافظة ديالى, وما إذا كانت تهدف إلى تغيير ديموغرافي في المحافظة المجاورة لإيران. 

من جانبه، وصف تحالف القوى العراقية تصريحات السفير السعودي بأنها طبيعية جدا وتحمل نيات طيبة تجاه جميع العراقيين بلا تمييز.

وأضاف التحالف أن تصريحات السبهان لم تميز بين طائفة وعرق وأنها تعكس سياسة المملكة العربية السعودية تجاه العراق.

وجدد ترحيبه بفتح سفارة للسعودية في العراق، معتبرا أن اعتراض البعض على ذلك يكشف عن نية مبيتة لارتهان إرادة العراق لمؤامرات خارجية، على حد وصفه.

وكان ائتلاف دولة القانون قد طالب بطرد السفير السعودي من العراق وإغلاق السفارة ردا على تصريحاته.

من جانب آخر، دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي السفراء الأجانب لدى بغداد إلى احترام وحدة الشعب العراقي، على حد قوله.

واعتبر العبادي أنه لا يجوز مساعدة الذين جاؤوا من خارج العراق من أجل قتل العراقيين.

ولم يستبعد مدير مكتب الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم أن تكون تصريحات العبادي قد جاءت في سياق ردود الفعل التي خلفها تصريح السفير السعودي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة