العثور على جثث 95 من ضحايا مجزرة سربرنيتسا   
الأربعاء 1425/9/13 هـ - الموافق 27/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

أعمار معظم ضحايا مقبرة سناغوفو تتراوح بين 15 و16 عاما (أرشيف- رويترز) 

أعلن خبراء بوسنيون أمس أنهم انتهوا من انتشال الجثث من مقبرة جماعية دفن فيها 94 مسلما قتلتهم القوات الصربية البوسنية خلال الحرب (1992-1995).

وقال مراد هورتيتش عضو لجنة المفقودين المسلمين إنه تم انتشال 55 جثة كاملة و39 جثة غير كاملة من مقبرة جماعية في سناغوفو (35 كلم شمال سريبرينيتسا) في حديقة عائلة من المهاجرين السابقين.

وأضاف أن عددا كبيرا من الجثث يعود لأحداث تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والسادسة عشرة وأن العديد من الضحايا كانوا معصوبي العيون وبقربهم طلقات ما يوحي بأنهم قتلوا رميا بالرصاص.

وأشار هورتيتش إلى أن موقع سناغوفو الذي بدأت عمليات النبش فيه الأسبوع الماضي هو مقبرة جماعية ثانوية, إذ إن الجثث دفنت أساسا في موقع آخر ثم نقلت إلى هذا الموقع لإخفاء آثار الجريمة.

وقتل أكثر من 7000 من مسلمي البوسنة رجالا وأحداثا بعد أن دخلت القوات الصربية جيب سريبرينيتسا في 11 يوليو/ تموز 1995.

ومنذ انتهاء النزاع انتشل نحو 18 ألف جثة معظمها لمسلمين, من أكثر من 300 مقبرة جماعية في مواقع مختلفة من البوسنة, في ما لا يزال هناك أكثر من 16 ألف مفقود في هذا البلد حسب أرقام اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة