نجل القذافي يؤكد قرب إطلاق سجناء الإخوان الليبيين   
السبت 1426/4/13 هـ - الموافق 21/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
سيف الإسلام القذافي (الفرنسية)
أكد سيف الإسلام القذافي رئيس مؤسسة القذافي للأعمال الخيرية ونجل الزعيم الليبي قرب الإفراج عن سجناء الإخوان المسلمين في ليبيا باعتبارهم جماعة سياسة لم تمارس العنف.
 
وأبلغ سيف الإسلام الجزيرة أن هذه الخطوة تأتي بعد استكمال الإجراءات القانونية وتعهد الإخوان بالعمل من خلال النظم القائمة.

وكان موقع على الإنترنت نقل في الرابع من مايو/ أيار الحالي عن مصدر رسمي ليبي قوله إن الاستعدادات جارية لإطلاق سراح السجناء المحكوم عليهم في قضية الإخوان المسلمين وبأن المحكومين قد أبلغوا بقرار الإفراج عنهم.

ووفقا للمعلومات الأولية التي أشار إليها المصدر فإن قرار الإفراج شمل جميع المحكومين في هذه القضية بمن فيهم المحكوم عليهم بالإعدام.

ورجح المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه حينها- أن يتم إعلان خبر عملية الإفراج عن هؤلاء المحكومين قريبا في الفضائيات ووسائل الإعلام، مشيرا إلى أنهم اتصلوا بأسرهم في مختلف المدن الليبية وأبلغوهم بقرار الإفراج عنهم رسميا.

ويعود تاريخ القضية إلى يونيو/ حزيران عام 1998 عندما قامت السلطات الليبية باعتقال 152 شخصا بتهمة الانتماء لجماعة الأخوان المسلمين، وبعد عدد من المداولات التي جرت داخل المحكمة أصدرت محكمة الشعب (الملغاة) في 16 فبراير/ شباط عام 2002 أحكامها على المتهمين بالقضية.
 
وتضمنت عقوبات تتراوح من الإعدام على اثنين منهم والسجن مدى الحياة على 73 متهما وعشر سنوات على 11 آخرين وإخلاء سبيل 66 متهما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة