التدخين مؤذ للعيون   
السبت 1431/1/17 هـ - الموافق 2/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)
أظهرت دراسة أميركية حديثة أن التدخين الذي يضر بكل الأعمار، يؤذي بصر المدمنين الكبار في السن على وجه الخصوص.
 
ووجدت الدراسة –التي أعدها باحثون في جامعة كاليفورنيا وسوف تنشر في العدد المقبل من المجلة الأميركية لطب العيون- أن التدخين يؤدي إلى ضمور الشبكية المرتبط بتقدم العمر وفق ما نقل موقع ساينس ديلي السبت.
 
ويُعد الضمور الشبكي أحد أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى عند الأميركيين فوق الخامسة والستين من العمر.
 
وقارن العلماء بين شبكيات العينين لأشخاص في الثامنة والسبعين والثالثة والثمانين من أجل معرفة ما إن كانوا يعانون من الضمور الشبكي المرتبط بتقدم العمر، للتأكد من التأثير الذي يتركه التدخين على أبصارهم بشكل عام، فتبين أن المدخنين كانوا الأكثر تأثراً بسبب التدخين.
 
وقالت الدكتورة آن كولمان -وهي أستاذة في طب العيون في معهد جوليس شتاين بجامعة كاليفورنيا- تبين لنا أنه حتى أبصار العجائز سوف تتحسن إذا أقلعوا عن التدخين.
 
وخلصت إلى أن النساء العجائز المدخنات اللواتي تجاوزن الثمانين من العمر كانت أبصارهن أسوأ من نظيراتهن اللواتي يماثلنهن عمراً من غير المدخنات.
 
وأشارت إلى أن الدراسة توصلت إلى أن الضمور الشبكي المرتبط بتقدم العمر يزداد مع الوقت، حيث يرتفع احتمال الإصابة حتما لدى المدخنين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة