الجيش الفلبيني يفض تمردا يدعو للإطاحة بأرويو   
الجمعة 1428/11/20 هـ - الموافق 30/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
صورة أرشيفية لجنود متمردين في إحدى جلسات محاكماتهم (الفرنسية)
 
اقتحمت عناصرمن الجيش والشرطة الفلبينية اليوم الخميس فندقا تحصن فيه  جنود متمردون يطالبون باستقالة الرئيسة غلوريا ماكاباغال أرويو. 
 
وبعد انتهاء مهلة حددتها الحكومة للمتمردين من أجل الاستسلام اقتحمت ناقلة جنود مدرعة المدخل الرئيسي لفندق بنينسولا في العاصمة مانيلا وتبعها جنود من قوات المشاة، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في بهو الفندق.
 
وكانت القوات الأمنية طلبت من وسائل الإعلام مغادرة المكان في حين أخلي نزلاء الفندق.
 
وقبل اقتحام الفندق قال وزير الدفاع الفلبيني "نبذل كل الجهود من أجل اعتقال الجنود الفارين مجددا وملاحقة الضالعين في هذه القضية". وأضاف "كل ما يجري غير شرعي وغير مسؤول ولقد أصدرت الأوامر لاعتقالهم".
 
وكانت مجموعة من الجنود الفلبينيين المنشقين نظمت مسيرة للمطالبة بالإطاحة  بأرويو، واعتصمت في الفندق الذي يقع في حي المال والأعمال بمانيلا، وأمهلت الشرطة الفلبينية المتمردين عدة ساعات لإنهاء محاولة الانقلاب التي يشارك فيها أسقف وعضو في مجلس الشيوخ ونائب رئيس فلبيني سابق.  
 
وقال الجنرال دنيلو ليم أحد القادة السابقين في الجيش "نحن ندعوالجيش إلى التوقف عن دعم أرويو لوضع حد لتوليها الرئاسة خلافا للدستور وبطريقة  غير شرعية".

مطلب المتمردين 
وفي بيان تلي على الصحفيين في بهو فندق بينينسولا الذي يطوقه الجيش دعا الجنرال ليم -الذي يتزعم ثلاثين جنديا متمردا كان يفترض أن يحاكموا بتهمة محاولة انقلاب سابقة عام 2003- إلى استقالة أرويو. وأضاف "نحث الشعب على المطالبة بتغيير الرئيسة".
غلوريا ماكاباجال آرويو (رويترز-أرشيف)

 
وكان الجنرال دنيلو ليم قد توقع في وقت سابق انضمام وحدات في الجيش إلى هذه المجموعة، وقال لدى انطلاق المسيرة في طريق أيالا الرئيسي "ستنضم وحدات أخرى إلينا انتظروا فقط".
 
وخرج الجنود من جلسة استماع عقدت في إحدى المحاكم بمدينة مكاتي على خلفية تهم موجهة إليهم بالعصيان، وأطلقوا المسيرة يرافقهم نحو 12 حارسا مسلحا، ومؤيدون مدنيون.
 
وقال السيناتورأنطونيو تريلانيس، أحد العسكريين الذين يحاكمون بتهمة العصيان بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة "نحن ندعو الشعب إلى الانضمام إلينا لانتزاع الفرصة الوحيدة من أجل التغيير".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة