بولندا تقاضي عميلا بقضية المبحوح   
الأربعاء 25/7/1431 هـ - الموافق 7/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:22 (مكة المكرمة)، 18:22 (غرينتش)
الشرطة البولندية تحيط بالعميل المشتبه به للموساد برودسكي أمام المحكمة (الفرنسية)

أعلنت محكمة بولندية الأربعاء ترحيل مشتبه فيه بأنه عميل لجهاز المخابرات الإسرائيلي (موساد) إلى ألمانيا في إطار التحقيق باغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح في دبي.
 
وقال القاضي توماس كالكيفيتش "قررت المحكمة ترحيل المشتبه فيه يوري برودسكي إلى ألمانيا حتى تأخذ الإجراءات الجزائية مجراها".
 
وكانت السلطات البولندية اعتقلت رجلا يستخدم اسم يوري برودسكي في مطار وارسو مؤخرا وحبسته على ذمة التحقيق بتهمة حمل جواز سفر ألماني مزور.
 
ويعتقد أن جواز السفر استخدمه عضو في المجموعة المكونة من 27 عنصرا والتي تقول دبي إنها اغتالت المبحوح في غرفة فندق بالإمارة في 19 يناير/كانون الثاني الماضي نيابة عن إسرائيل التي لم تنكر أو تؤكد أي دور لها في الاغتيال.
 
حراسة مشددة
ونقل برودسكي -الذي أخفى وجهه بغطاء- إلى قاعة المحكمة تحت حراسة سبعة رجال شرطة مدججين بالسلاح، كما أنه لم يتحدث أثناء الجلسة.
 
وقال كريزستوف ستيبنسكي محامي برودسكي "القرار يعني أن المحكمة تتفق بشكل جزئي مع الجمهورية الاتحادية الألمانية ورأت أنه يمكن ترحيل موكلي للسلطات الألمانية".
 
جدير بالذكر أن التحقيقات الرسمية في ألمانيا ضد برودسكي لا تتعلق بالاشتراك في اغتيال المبحوح وإنما بممارسة أنشطة استخباراتية.
 
ويواجه برودسكي اتهاما بمساعدة عميل آخر للموساد في التقدم بطلب للسلطات الألمانية المختصة في كولونيا في ربيع 2009 للحصول على جواز سفر ألماني.
 
احتجاج إسرائيل
من جانبها احتجت إسرائيل على قرار تسليم برودسكي مطالبة بمثوله أمام القضاء الإسرائيلي.

ويرى مراقبون أن المطلب الإسرائيلي بعدم تسليم برودسكي إلى ألمانيا يضع بولندا في موقف حساس بين حليفين مقربين هما ألمانيا وإسرائيل.
 
من جانبه أعرب رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك عن أمله في ألا تؤثر القضية على علاقات بلاده مع إسرائيل، قائلا إن القضاء الأوروبي لم يدع أمام المحكمة البولندية سوى خيارات قليلة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة