الـ شين فين ينتقد تصريحات بلير بشأن إيرلندا   
الجمعة 11/8/1423 هـ - الموافق 18/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيري آدامز
رفض الجناح السياسي للجيش الجمهوري الإيرلندي الـ شين فين دعوة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير للجيش من أجل نبذ العنف.

وقال زعيم الجناح السياسي جيري آدامز "إن الوقت لا يبدو مناسبا لتوجيه إنذارات.. لأن هذا لم يكن مجديا من قبل". واعتبر آدامز -الذي كان يتحدث إلى الصحفيين في بلفاست- أن غضب الجمهوريين سببه التركيز" على مجموعة مسلحة واحدة".

وحذر آدامز من التعرض للعملية السياسية الجارية في الإقليم باعتباره "خطأ جسيما". وقال إن السبيل الوحيد لإنجاح العمل السياسي هو تعزيز ذلك العمل.

وكان رئيس الوزراء البريطاني اعتبر أمس أنه لا يمكن المضي في العملية السياسية بوجود نصف الجيش الجمهوري الإيرلندي في الداخل ونصفه في الخارج.

واعتبرت هذه التصريحات من أهم التعليقات التي تصدر عن لندن منذ اتفاق الجمعة العظيمة في الإقليم عام 1998.

وتتهم الحكومة البريطانية الجيش الجمهوري الإيرلندي -الذي يخوض صراعا منذ ثلاثة عقود لإنهاء سيطرة بريطانيا على الإقليم - بأنه يخرق هدنة موقعة معه عام 1997, بتجسسه على وزراء بريطانيين إضافة إلى تدريبه المتمردين في كولومبيا. غير أن الجمهوريين رفضوا هذه الاتهامات وشددوا على أن معظم حوادث العنف الطائفي في الإقليم جاءت من المليشيات البروتستانتية الموالية لبريطانيا.

وعلقت بريطانيا عمل برلمان الإقليم هذا الأسبوع, بعد تهديد البروتستانت بالانسحاب من الحكومة الائتلافية التي يشترك فيها الـ شين فين بسبب استمرار نشاط الجيش الجمهوري الإيرلندي.

ويرى بعض البروتستانت أن دعوة بلير غير كافية بل هي خالية من أي مضمون. وطالبوا باتخاذ إجراءات أكثر ضد الجيش الجمهوري الـ شين فين تتعدى مجرد الكلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة