التحقيقات الفيدرالي يراقب نشاط حزب الله داخل أميركا   
الخميس 1427/6/24 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
مولر يعلن مراقبة حزب الله في أميركا (الفرنسية-أرشيف)
كشف مسؤولون بمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI أن المكتب يحاول اكتشاف عملاء حزب الله المحتملين في الولايات المتحدة وسط مخاوف من أن التوتر بين الولايات المتحدة وإيران ربما يؤدي إلى شن هجمات في الأراضي الأميركية.
 
وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي روبرت مولر للصحفيين في تورونتو بكندا أمس إن ضباط المكتب يراقبون حزب الله عن كثب خاصة حين يزداد الموقف الدولي اشتعالا.
 
ومن جهته أوضح المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن بول بريسون أن تزايد الصعوبات المحيطة بالعلاقات الأميركية الإيرانية أدى لزيادة تركيز مكتب التحقيقات الاتحادي على حزب الله.
 
وذكر أن هذه التحقيقات تتصل بشكل خاص بالوجود المحتمل لأعضاء في حزب الله على الأراضي الأميركية، وتابع أنه ليست هناك معلومات محددة أو قابلة للتصديق تشير إلى هجوم وشيك في أميركا من حزب الله الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة إرهابية.
 
ويساور القلق المسؤولين من أن حزب الله الذي يركز حتى الآن على جمع الأموال وأنشطة الدعم الأخرى داخل الولايات المتحدة قد يلجأ للعنف تضامنا مع إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة