محكمة فرنسية ترجئ البت بدعوى التشهير ضد نيوف   
الثلاثاء 1422/12/6 هـ - الموافق 19/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نزار نيوف
أرجأت محكمة الجنح في باريس البت في دعوى التشهير التي رفعها شقيق الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد ونائبه الأسبق رفعت الأسد المقيم في فرنسا ضد الصحافي السوري المعارض نزار نيوف إلى الشهر القادم.

وقد حضر نيوف جلسة اليوم التي جرى فيها نقاش إجرائي بشأن صلاحية القضاء الفرنسي للنظر في مثل هذه القضية. وتقرر البت بهذه المسألة في جلسة جديدة في السادس والعشرين من مارس/ آذار المقبل.

وكان نيوف اتهم في مقابلة أجرتها معه قناة الجزيرة في يوليو/ تموز عام 2000 رفعت الأسد بأنه أعطى الأوامر لعسكريين لقتل سجناء سياسيين في سجن تدمر عام 1980. واعتبر مدعي الجمهورية أن القضاء الفرنسي يمكن أن ينظر في هذه القضية ما دام كلام نيوف قد تم بثه في فرنسا عبر الإنترنت على موقع قناة الجزيرة.

يشار إلى أن السلطات السورية كانت قد أفرجت عن نيوف
-وهو أحد سجناء الرأي الأكثر شهرة في العالم- في السادس من مايو/ أيار الماضي بعد تسع سنوات أمضاها في السجن, ووصل إلى فرنسا في يوليو/ تموز الماضي لإجراء فحوص طبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة