تحسن الوضع الصحي لمانديلا   
الاثنين 1434/5/21 هـ - الموافق 1/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:50 (مكة المكرمة)، 5:50 (غرينتش)
نلسون مانديلا خضع لعملية لاستخراج السوائل الزائدة حول رئتيه (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت رئاسة جنوب أفريقيا الأحد إن الحالة الصحية للرئيس السابق للبلاد نلسون مانديلا -الذي نقل مساء الأربعاء إلى المستشفى لإصابته بالتهاب رئوي- تتحسن بشكل أكبر بعد أن أمضى يومه الرابع بالمستشفى.

وقالت الرئاسة في بيان "قضى نلسون مانديلا يوما مريحا ولا يزال يتلقى العلاج" وأضافت نقلا عن الأطباء الذين يعالجونه أن هناك "مزيدا من التحسن في حالته".

وكانت الرئاسة أوضحت في وقت سابق السبت أن مانديلا الموجود في المستشفى منذ مساء الأربعاء بات يتنفس بشكل طبيعي بعد سحب مياه من رئتيه تجمعت بسبب معاودة إصابته بالالتهاب الرئوي.

وفي أول تقرير مفصل لهم بشأن حالته قال الأطباء السبت إن مانديلا كان "يعاني من ارتشاح بلوري" حيث أجريت له عملية لاستخراج السوائل الزائدة حول رئتيه.

وكان مانديلا أدخل المستشفى في يناير/كانون الثاني 2011 ثم في ديسمبر/كانون الأول 2012 لإصابته بالتهابات رئوية مرتبطة على الأرجح بآثار إصابته بمرض السل عندما كان في سجن جزيرة روبن آيلند قبالة الكاب حيث أمضى 18 سنة من أصل 27 قضاها في سجون النظام العنصري.

يشار إلى أن نيلسون مانديلا (94 عاما) انتخب رئيسا لجنوب أفريقيا عام 1994، بعد الإفراج عنه في 1993وقد نال جائزة نوبل للسلام.

ويعيش مانديلا في عزلة تامة منذ بضع سنوات متنقلا بين جوهانسبرغ وقرية كونو التي نشأ فيها بجنوبي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة