مقتل 3 وإصابة 20 في عملية انتحارية بوسط إسطنبول   
الاثنين 1422/6/22 هـ - الموافق 10/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رجال الشرطة يطوقون موقع الانفجار الناجم عن العملية الانتحارية في ميدان تقسيم بمدينة إسطنبول

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب 20 في عملية انتحارية بوسط القسم الأوروبي في مدينة إسطنبول التركية. وأفاد مراسل الجزيرة في تركيا أن العملية استهدفت مركزا للشرطة في حي تقسيم مما أسفر عن مقتل شرطيين ومنفذها.

وأوضح المراسل نقلا عن روايات شهود عيان أن شابا كان يرتدي ملابس رثة شوهد وهو يقترب من قسم الشرطة في شارع غومسويو بالقرب من ميدان تقسيم الرئيسي. وفجر الشاب نفسه قرب مدرعة للشرطة كانت متوقفة أمام المركز.

في حين ذكرت وكالات الأنباء الغربية أن سيدة نفذت العملية الانتحارية التي استهدفت مدرعة للشرطة أمام أحد فروع مصرف الوقف بجوار المركز الأمني. ووقع الانفجار على مسافة 100 متر تقريبا من القنصلية الألمانية في إسطنبول.

وقد تناثرت أشلاء الضحايا حول مكان الانفجار في دائرة قطرها 150 مترا. وقامت أجهزة الأمن بإخلاء المباني المجاورة، وفرضت طوقا حول المنطقة التي حلقت مروحيات الشرطة فوقها. في حين هرعت سيارات الإسعاف والإطفاء إلى موقع الانفجار حيث نقل المصابون إلى المستشفيات القريبة وتم علاج بعضهم في مكان الحادث. وأكدت مصادر طبية أن خمسة مصابين على الأقل في حال خطرة للغاية.

وأشار مراسل الجزيرة إلى احتمال تورط حزب الله الكردي المحظور في تركيا في تدبير الهجوم الانتحاري. وأوضح أن أحد عناصر الحزب دخل في خريف العام الماضي إلى مركز شرطة في إسطنبول خفية، وفجر نفسه داخله. وكانت أجهزة الأمن التركية قد شنت حملة اعتقالات موسعة الأسبوع الماضي في صفوف قيادات حزب الله الكردي بمحافظة أضنة. ومن المرجح أن تكون عملية ميدان تقسيم ردا انتقاميا على هذه الاعتقالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة