أمهات من سربرنيتشا ينتقدن حكما بلاهاي بسجن قائد بوسني   
السبت 1427/6/5 هـ - الموافق 1/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)
بوسنيات يتابعن محاكمة أوريتش عبر موقع محكمة جرائم الحرب (الجزيرة نت)
 
 
عبرت رابطة أمهات سربرنيتشا عن خيبة أملها من قرار محكمة جرائم الحرب الدولية بسجن ناصر أوريتش قائد القوات البوسنية في سربرنيتشا واتهمتها بتجريح مشاعر الناجين من المذبحة.
 
وقالت سابرة كولونوفيتش سكرتيرة الرابطة وإحدى الشاهدات في قضية أورويتش إن "المحكمة استهزأت بالقتلى والمفقودين من سربرنيتشا بمثول ناصر أمامها إنه لا يستحق أن يمثل أمام القضاء لدقيقة واحدة".
 
سابرة كانت موجودة في مقر الرابطة مع عدد من الأمهات يتابعن بقلق وحيرة على مدى ساعة ونصف الساعة جلسة النطق بالحكم في قضية أوريتش عبر موقع المحكمة على شبكة الإنترنت لأن التلفزيون المحلي كان مشغولا بنقل مباراة في كأس العالم.
 
محاكمة لأبنائنا
سابرة: لقد استهزأت المحكمة بالقتلى والمفقودين من سربرنيتشا (الجزيرة نت)
قالت سابرة للجزيرة نت إن "هذه المحاكمة محاكمة لأبنائنا ولكل الأمهات من سربرنيتشا, فقد نسيت المحكمة ما عشناه من مآس ارتكبتها القوات الصربية ضدنا عام 1995, ونحن نتساءل لماذا؟ ونعرف الإجابة لأننا مسلمون".

وبينما كان أوريتش يبتسم عندما سمع الحكم سالت الدموع من عين سابرة ورفيقاتها فالجرح الذي خلفته سنوات الحرب لا يندمل أبدا حسب ما تقول.
 
وبرأت محكمة جرائم الحرب -التي تتخذ من مدينة لاهاي الهولندية مقرا لها- أوريتش من معظم التهم, لكن حكمت عليه بسنتين بسبب عدم تدخله لمنع جرائم حرب ارتكبها جنوده ضد مدنيين بقرى صربية بمدينة سربرنيتشا في 1992 و1993.
وبما أن أوريتش كان موجودا بالسجن التابع للمحكمة منذ عام 2003، فإنه يكون بذلك قضى العقوبة الموقعة ضده بزيادة سنة وشهرين.
 
انتقاد صربي
على الجانب الآخر انتقد كرستان سيميتش -المحامي الصربي بمدينة بانيالوكا عاصمة صرب البوسنة- الحكم الصادر بحق ناصر أوريتش وقال إن "المحكمة التي تنظر في جرائم حرب لا يمكن أن تدين متهما بعقوبة تتمثل بالسجن لمدة عامين فقط وإن هذا يزعزع ثقة الجميع في مصداقيتها, وكان على القضاء أن يحكم عليه بحكم مناسب أو لا يعاقبه أصلا".
 
وكانت المحكمة أصدرت مذكرة توقيف بحق أوريتش في 28 مارس/آذار 2003, ومثل أمام المحكمة في 11نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه, بعد أن ألقت القوات الدولية القبض عليه في مدينة توزلا شمال شرق البوسنة واستمرت محاكمته من 6 أكتوبر/تشرين الأول 2004 إلى 6 أبريل/نيسان 2006, حيث طالب الادعاء العام بتوقيع عقوبة السجن عليه 18 عاما بينما طالب الدفاع بالإفراج عنه.
 
ويحق للادعاء أن يعترض على الحكم في غضون شهر من إصداره أي حتى 30/7/2006.
ـــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة