توقعات بفوز الائتلاف الحاكم في الانتخابات المحلية بكرواتيا   
الأحد 27/2/1422 هـ - الموافق 20/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوزراء الكرواتي يدلي بصوته
بدأ اليوم التصويت في الانتخابات المحلية في كرواتيا
، وتعد نتيجة الانتخابات قياسا مهما لتوجه ائتلاف يسار الوسط الحاكم بعد أن أنهى العام الماضي عقدا من حكم القوميين، ليؤكد التوجه الجديد لدى كرواتيا بأن تكون شريكا متعاونا في أوروبا والأسرة الدولية بعد سنين من الانعزال.

وسيدلى قرابة أربعة ملايين ناخب كرواتي بأصواتهم في 21 دائرة انتخابية من بينها العاصمة زغرب وأكثر من 500 مجلس بلدي ومحلي.

وهذه أول انتخابات محلية تجرى منذ انتهاء حكم الحزب الديمقراطي الكرواتي الذي استمر عشر سنوات وقاد البلاد للانفصال عن يوغسلافيا في عام 1991 وبقي في السلطة أثناء الحروب التي تلت ذلك.

ويتوقع أن تعكس نتيجة الانتخابات المحلية النتائج نفسها للانتخابات البرلمانية التي جرت في يناير/كانون الثاني من العام الماضي، لتبعد القوميين في حزب الاتحاد الديمقراطي الكرواتي عن آخر معاقلهم في السلطة حيث يسيطرون حاليا على أكثر من ثلثي المجالس المحلية في البلاد.

وفاز الحزب الديمقراطي الكرواتي في 16 دائرة في الانتخابات المحلية التي جرت في عام 1997 على الرغم من خسارته في معظم المدن الرئيسية. وتراجعت شعبية الحزب بشكل كبير بعد وفاة مؤسسه وأول رئيس لكرواتيا فرانيو تودجمان في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999.

ناخبتان كرواتيتان تدليان بصوتيهما في الانتخابات
ويقول مراقبون إن الانتخابات المحلية في كرواتيا والتي ستنتهي مساء اليوم ستشكل برهانا على مدى شعبية حكومة يسار الوسط.

ويذكر أن نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات البرلمانية العام الماضي سجلت رقما عاليا بلغ 78% وهي نسبة مرتفعة. ويقول رئيس الوزراء الكرواتي إفيتشا راكان، وهو شيوعي إصلاحي، إنه يرغب فى تقوية الاقتصاد الكرواتي ودعم علاقات بلاده مع أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة