قتيل وجرحى بهجوم على الجامعة الأميركية بكابل   
الأربعاء 22/11/1437 هـ - الموافق 24/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)

قتل طالب واحد على الأقل وأصيب 14 آخرون في هجوم لمسلحين الأربعاء على الجامعة الأميركية بكابل، ما دفع مستشارين أميركيين إلى التدخل بمساعدة القوات الأفغانية لوقف الهجوم.

ونقل مراسل الجزيرة بأفغانستان حميد الله محمد شاه عن مصادر أمنية أن ثلاثة مسلحين اقتحموا مبنى الجامعة تم تسللوا إلى الحرم الجامعي وبدؤوا بإطلاق النار على الفصول الدراسية المسائية.

وأضاف المراسل أن حوالي مئة طالب محاصرون داخل فصولهم، وهناك اشتباكات متقطعة بين المسلحين والقوات الحكومية، في حين تنقل سيارات إسعاف الجرحى.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية الأفغانية إن أساتذة أجانب ومئات الطلاب كانوا داخل الحرم الجامعي أثناء الهجوم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عسكري أن "مجموعة صغيرة من المستشارين الأميركيين  تساعد القوات الأفغانية في التصدي للهجوم"، وشدد على أن "هؤلاء المستشارين ليسوا في مهمة قتالية، بل يقدمون النصح لنظرائهم الأفغان".

وكان طالب بالجامعة  قال لوكالة الأنباء الفرنسية "نحن عالقون داخل الصف مع طلاب آخرين، لقد سمعت دوي الانفجارات وإطلاق النار من مكان قريب" في حين كتب عدد من الطلاب تغريدات على موقع تويتر يطالبون فيها بالمساعدة.

ولم تتبن بعد أي جهة المسؤولية عن الهجوم الذي جاء بعد خطف أستاذين في الجامعة؛ أميركي واسترالي، بوسط كابل في وقت سابق الشهر الجاري، وتزامن مع تكثيف حركة طالبان عملياتها ضد الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة