صحيفة الشرق الأوسط تستأنف التوزيع بلبنان   
الخميس 1422/10/18 هـ - الموافق 3/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس اللبناني إميل لحود
استأنفت صحيفة الشرق الأوسط توزيع عددها الصادر اليوم بعد منعها صباحا عندما قرر الأمن العام اللبناني إخضاعها للرقابة المسبقة بعد أن نشرت الاثنين على صفحتها الأولى خبرا يتحدث عن محاولة اغتيال الرئيس اللبناني إميل لحود في مونتي كارلو في 28 ديسمبر/كانون الأول.

وأوضح مدير مكتب الصحيفة في العاصمة اللبنانية إبراهيم عواد أن مكتب بيروت "لا علاقة له على الإطلاق بنشر هذا النبأ الذي كان مصدره العاصمة البريطانية". وقد نفى القصر الجمهوري اللبناني النبأ وقال إنه "ملفق ولا أساس له من الصحة".

وأشار عواد إلى أن الصحيفة باتت بحاجة إلى إذن توزيع وإذن تصدير كل يوم وهو ما كان يمنح تلقائيا حتى الآن وفق الأمن العام اللبناني، كما تواجه الصحيفة أيضا دعوى أمام محكمة المطبوعات بتهمة "الإساءة إلى شخص رئيس الدولة ونشر معلومات كاذبة من شأنها زعزعة استقرار البلاد" بحسب المصدر نفسه.

وقد نشرت الصحف اللبنانية اليوم النفي الرسمي اللبناني، وكشفت صحيفة السفير أن خبر محاولة الاغتيال نشر مقتضبا من بضعة أسطر دون أي مصدر وبخط عريض وأن المعلومات فيه تشير إلى أن المحاولة المزعومة جرت الجمعة فيما كان الرئيس لحود في ذلك اليوم مازال في بيروت التى لم يغادرها إلا في اليوم التالي.

وقالت الصحيفة التى اعتبرت الخبر "غير صحيح بكل تأكيد" إن لحود وزوجته لبيا دعوة نائب رئيس مجلس الوزراء عصام فارس لقضاء أعياد رأس السنة جنوب فرنسا بعيدا عن أي بروتوكول. لكن السفير أشارت إلى استغراب الأوساط السياسية كيف أن رئيس الجمهورية يغادر البلاد من دون إعلان رسمي, الأمر الذي "ترك مجالا للتكهنات حول مكان وجوده وبالتالي حول ما نشرته الشرق الأوسط".

وعبر الصحفي جورج ناصيف من صحيفة النهار في مقابلة تلفزيونية عن تخوفه من أن تكون هذه الإجراءات مقدمة "لتكميم الأفواه ولجم الصحافة اللبنانية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة